رئيسة وزراء نيوزيلندا تعتزم تعليم ابنتها لغة الماوري

7-8-2018 | 12:34

جاسيندا أردرن

 

الألمانية

قالت رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أردرن، إنها تعتزم تعليم طفلتها "نيفي"، التي تبلغ من العمر حاليا 6 أسابيع، اللغة الإنجليزية، بالاضافة إلى لغة الماوري، لغة سكان البلاد الأصليين.


وقالت رئيسة الوزراء التي استأنفت مهام عملها يوم الخميس الماضي، بعد إجازة وضع استمرت ستة أسابيع، لمحطة "ماوري تي في" التليفزيونية، يوم الاثنين (بالتوقيت المحلي): "بالتأكيد أريد لها أن تتعلم لغة الماوري.. ولكننا لم نتخذ قرارا بشأن كيف سيتم ذلك"..

وأوضحت: "أنها لغة رسمية، تبني فهمنا لثقافة الماوري أيضا."

وصارت الماوري لغة رسمية في نيوزيلندا التي تقع في المحيط الهادئ، عام 1987 .

ورغم الجهود الكبيرة المبذولة للتوسع في استخدامها، مازالت لغة الماوري مدرجة على قائمة اليونسكو للغات المهددة بالانقراض.

ويشار إلى أن حوالي 130 ألفا من أصل 600 ألف من الماوريين الذين يعيشون في نيوزيلندا، لديهم طلاقة في التحدث بها.

ويدرس 25 بالمائة فقط من طلاب المدارس في نيوزيلندا لغة الماوري حاليا، إلا أن الطلب على دراستها في تزايد مستمر. وتهدف الحكومة إلى تدريس الماوري في جميع مدارس البلاد بحلول عام 2025.

اقرأ ايضا: