أعضاء في مجلس الشيوخ الأمريكي يدعون زملاءهم الروس إلى واشنطن

6-8-2018 | 17:40

مجلس الشيوخ الأمريكي

 

أ ف ب

دعا وفد يضم أعضاء في مجلس الشيوخ الأمريكي خلال زيارة لموسكو، اليوم الإثنين، نوابًا روسيين إلى زيارة واشنطن، رغم اتهام موسكو بالتدخل في الانتخابات الرئاسية الأمريكية.


والوفد الأمريكي في موسكو يترأسه راند بول، المسئول الجمهوري الوحيد الذي دافع عن الرئيس دونالد ترامب إثر الجدل الذي أثارته القمة التي عقدها مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين في هلسنكي في يوليو.

والتقى المشرعون الأمريكيون، اليوم الإثنين، زملاءهم في مجلس الاتحاد الروسي، في حضور السفير الروسي السابق لدى واشنطن، سيرغي كيسلياك.

وقال راند بول، في تصريحات ترجمتها وكالة إنترفاكس للأنباء إلى الروسية "وجهنا دعوة الى أعضاء لجنة الشئون الخارجية لزيارة الولايات المتحدة لإجراء محادثات معنا في واشنطن".

وأضاف: "أعتقد أن هذا الأمر بالغ الأهمية"، موضحًا أن الهدف من الزيارة هو "إطلاق الحوار" و"تحسين العلاقات" التي تدهورت أخيرًا بين البلدين.

وأورد رئيس لجنة الشئون الخارجية في مجلس الاتحاد الروسي قسطنطين كوساتشيف أن الزيارة قد تتم "اعتبارًا من الخريف، قبل نهاية العام".

واعتبر كوساتشيف أن هذه المبادرة "ترتدي أهمية كبرى في وقت يكثف سياسيون أمريكيون آخرون جهودهم لإظهار سلبيات أي اتصال مع السياسيين الروس".

والزيارة هي الثانية التي يقوم بها أعضاء في مجلس الشيوخ لموسكو خلال شهر ونيف.

فبداية يوليو، التقى مشرعون أمريكيون مسئولين روس، بينهم وزير الخارجية سيرغي لافروف قبل قمة هلسنكي بين بوتين وترامب.

من جهته، أبدى بوتين استعداده لزيارة واشنطن لعقد اجتماع آخر مع ترامب، ودعا الرئيس الأمريكي إلى موسكو. وقد أبدى ترامب "انفتاحه" على زيارة مماثلة.

ويستمر توتر العلاقات بين موسكو وواشنطن على خلفية النزاعين في سوريا وأوكرانيا، إضافة الى اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الرئاسية الأمريكية في 2016.