أبرز الأحداث الاقتصادية في العالم خلال شهر يوليو الماضي

3-8-2018 | 22:06

 

شهد شهر يوليو الماضي تغيرات في اقتصاديات العديد من دول العالم بين تحسن وهبوط في مؤشرات الأداء.


ويمكن حصر أبرز تلك الأحدث في النقاط التالية:

(١٢ یولیو) صندوق النقد الدولي یتوقع نمو الاقتصاد المصري بـ٥,٥% خلال العام 2018 -2019

أعلن صندوق النقد الدولي في 12 يوليو الماضي أن الإجراءات الاقتصادیة التي اتبعتها الحكومة المصریة ستؤدي إلى زیادة معدل النمو، حیث ستنخفض مخصصات الدعم، وسینخفض عجز الحساب الجاري ویصل معدل التضخم إلى ٤,١٤%.

(12 يوليو) واشنطن تطلب من الأمم المتحدة وقف صادرات البترول إلي كوریا الشمالیة

في إطار المناوشات بین الطرفین وللضغط على كوریا الشمالیة لإنهاء برنامجها النووي، دعت الولایات المتحدة الأمم المتحدة لوقف صادرات البترول إلى كوریا الشمالیة كورقة من أوراق الضغط.


(١٦ یولیو) إیران: اتفاق أوبك لا یعطي الحق في ضخ إمدادات فوق المستهدفة.

أرسل وزیر النفط الإیراني خطابا لنظيره السعودي یخبره فیه أن اتفاق الأوبك لا یعطي الدول الأعضاء الحق في زیادة الإنتاج فوق المستویات المستهدفة لكل منهم، یأتي هذا الأمر بعدما أعلنت المملكة العربیة السعودیة اعتزامها زیادة إنتاج البترول بواقع ٢ ملیون برمیل یومیا، لتعویض النقص الناتج عن عدم استیراد البترول الإیراني مما سیسبب أزمة اقتصادیة لإیران.


انتاج النفط



(١٦ یولیو) الصین تتقدم بشكوى لمنظمة التجارة العالمیة من رسوم جمركیة أمریكیة مقترحة

یأتي هذا الأمر نتیجة استمرار الولایات المتحدة في فرض الرسوم الجمركیة على الواردات الصینیة لتعویض العجز التجاري بین البلدین والمقدر بـ٥٠٠ ملیار دولار.

وستعمل الصین على أخذ إجراءات انتقامیة للرد على هذا القرار وذلك لحمایة منتجاتها مما سیزید من احتمالیة تضرر الاقتصاد العالمي وانخفاض حجم التبادل التجاري العالمي الذي سیؤثر على قناة السویس.

(١٦ یولیو) تلاشي مكاسب الدولار بعد قمة الصین مع الاتحاد الأوروبي.

تراجع الدولار أمام معظم العملات الرئیسیة بعد المحادثات الإیجابیة بین الاتحاد الأوروبي والصین وذلك في إطار التغلب على الإجراءات العدائیة التجاریة من جانب الولایات المتحدة.

ورغم هذا التراجع إلا أن استقرار الدولار یعتبر أمرا مفروغا منه بحیث یعتبر العملة الدولیة الأقوى في العالم ومعظم احتیاطیات الدول من الدولار.

(١٦ یولیو) ترامب : روسیا والصین والاتحاد الأوروبي خصوم اقتصادیین لنا.

وصف الرئیس الأمیركي دونالد ترامب كلا من الاتحاد الأوروبي والصین وروسیا بأنهم خصوم اقتصادیون لبلاده، وذلك قبیل انعقاد أول قمة له مع الرئیس الروسي فلادیمیر بوتین، في العاصمة الفنلندیة هلسنكي.
یأتي هذا الأمر بعد السیاسة الاقتصادیة الهجومیة التي یتبعها ترامب في تعاملاته الاقتصادیة مع الاتحاد الأوروبي والصین وروسیا.

تبادل تجارى


(١٧ یولیو) المغرب ستعفي الشركات الصناعیة الجدیدة من الضریبة لمدة خمس سنوات بهدف تحفیز الاستثمار

قالت وزارة الاقتصاد والمالیة المغربیة إن الحكومة ستعفي الشركات الصناعیة الجدیدة من ضریبة الشركات لمدة خمس سنوات بهدف تحفیز الاستثمار.
ویهدف هذا إلى تشجیع الاستثمار في ٢٤ قطاعا من بینها السیارات والطیران والمنسوجات والصناعات التحویلیة والأغذیة والصناعات الدوائیة.

(٢٠ یولیو) السیاح آخر ضحایا الحرب التجاریة بین الولایات المتحدة الأمریكیة والصین.

یعتزم فندق في مدینة شنتشن بجنوب الصین فرض رسوم إضافیة بنسبة ٢٥ %على النزلاء الأمریكیین، كما أن مجموعة فنادق مودرن كلاسیك نشرت إخطارا في فنادقها تبلغ فیه النزلاء الأمریكیین بفرض الرسوم الإضافیة علیهم.

وستنتقل الحرب التجاریة بین الولایات المتحدة والصین إلى عدة مجالات أخرى غیر التجارة وستؤثر بشكل كبیر على الاقتصاد العالمي ، حیث إن التناحر بین الدولتین سیؤثر على غیرهما من الدول بسبب مكانة الدولتین في الاقتصاد العالمي .


(٢٠ یولیو) ترامب ینوي فرض رسوم جمركیة إضافیة على واردات صینیة بقیمة ٥٠٥ ملیار دولار.
 

نظرا لرد الصین على الإجراءات الأمریكیة بفرض رسوم جمركیة مرتفعة، قرر ترامب فرض رسوم أخرى على مجموعة من الواردات الصینیة لتعویض العجز التجاري بین البلدین.