خبراء يستعرضون تأثير الشائعات وخطورة استخدامها في حروب الجيل الرابع خلال ندوة وزارة الثقافة | صور

4-8-2018 | 01:00

ندوة "الفتن والشائعات.. معوقات التنمية"

 

مصطفى طاهر

نظمت وزارة ال ثقافة ، ندوة جاءت تحت عنوان "الفتن والشائعات.. معوقات التنمية" بمشاركة مركز الحوار للدراسات السياسية والإعلامية، والتي استضافتها مكتبة القاهرة الكبرى، برعاية المخرج خالد جلال ، رئيس قطاع شئون الإنتاج الثقافى، والكاتب خالد الخميسى، رئيس مجلس إدارة مكتبة القاهرة الكبرى، وتحت إشراف ياسر عثمان، المدير العام.


وتحدث فى الندوة كل من، اللواء حمدي لبيب ، خبير الأمن القومي ونائب مدير الشئون المعنوية سابقا، و العميد خالد فهمي ، مستشار مركز الدراسات الإستراتيجية بأكاديمية ناصر العسكرية، والدكتور محمد طلعت، مساعد رئيس تحرير جريدة الجمهورية.

وأوضح المتحدثون بالندوة، تعريف الشائعات ومدى خطورتها، وكيفية استخدامها كأسلحة في حروب الجيل الرابع ، من خلال وسائل التواصل الاجتماعي، لتدمير المجتمعات في قيمها ورموزها، وهو ما أكده الرئيس عبد الفتاح السيسي في خطابه، حيث أشار إلى أن الخطر الحقيقي الذي يمر ببلادنا والمنطقة، هو خطر تفجير الدول من الداخل، فبث الشائعات والقيام بالأعمال الإرهابية والإحساس بالإحباط وفقدان الأمل، كل ذلك يهدف لتحريك أفراد المجتمع لتدمير أوطانهم.

وكان الرئيس السيسي، أشار إلى أن هناك نحو 21 ألف شائعة خلال 3 أشهر فقط تعرضت لها مصر، والهدف منها إحداث البلبلة وعدم الاستقرار وتصدير الإحباط.

وأوصى ضيوف الندوة، بضرورة إعمال العقل فى تفسير ما يتم نقله من أخبار، حتى يتم تحجيم الشائعات، وضرورة اهتمام المسئولين بالإعلام الرسمى للدولة المصرية، حتى لا تنتشر الشائعات المغرضة، واختيار الوقت المناسب فى الرد على الشائعات بمصداقية، وتفعيل دور جهاز الإعلام الأمنى، فى دحر ما يتناقل فى المجتمع من شائعات، وعقد دورات تدريبية تثقيفية للعاملين فى مجالات الإعلام المختلفة، لمعرفة كيفية الرد على ما يتداول من شائعات، وتعزيز العمل المشترك بين مصر ومختلف البلدان، فى العمل على السيطرة على الشائعات والأزمات.


.


.


.


.


.

اقرأ ايضا:

مادة إعلانية

[x]