المبعوث الأممي يدعو أطراف الصراع في اليمن لاستئناف مفاوضات السلام مطلع الشهر المقبل

3-8-2018 | 01:14

مارتن جريفيث

 

الألمانية

دعا المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة مارتن جريفيث، جميع أطراف الصراع في اليمن ، إلى استئناف مفاوضات سلام بجنيف في السادس من سبتمبر القادم.

وقال جريفيث خلال أحاطته أمام مجلس الأمن في الجلسة المفتوحة التي عقدت الخميس، حول تطورات الأزمة اليمن ية "إن اجتماع جنيف حول اليمن سيكون فرصة لبحث إطار للمفاوضات وإجراءات بناء الثقة والخطط المحددة للدفع بعملية السلام قدماً".

وفيما يتعلق بوقف التصعيد في محافظة الحديدة(غربي اليمن )، أردف جريفيث "لا تتوفر أرضية اتفاق حول الحديدة، لكن فجوة الخلاف بين الجانبين (طرفي الصراع) تم تضييقها".

وأشار إلى أن الحرب في تصاعد رغم كل الجهود والبحر الأحمر قد يصبح مسرحا لها.

وتابع "حاولنا إيجاد سبيل لتجنب نشوب معركة على مدينة وميناء الحديدة، وما زلنا نحاول".

وأكد جريفيث أنه "يجب التزام الحوثيين بوقف الهجمات على الملاحة الدولية ونزع فتيل التوتر".

ودعا المبعوث الأممي مجلس الأمن إلى دعم جهود خفض التصعيد العسكري واستئناف العملية السياسية.

ويبذل المبعوث الأممي جهودا كبيرة، من أجل إقناع مختلف أطراف الصراع في اليمن ، للانخراط في طاولة المفاوضات، بعد فشل ثلاث جولات سابقة من المشاورات، كان آخرها في الكويت .

وتشهد اليمن حربا عنيفة منذ نحو أربعة أعوام بين قوات الجيش الحكومي مسنودة بقوات التحالف العربي من جهة، ومسلحي الحوثيين من جهة ثانية، مخلفة عشرات الآلاف من القتلى والجرحى، فضلاً عن تسببها بتفشي الأوبئة في البلد الذي يعد واحدا من أفقر دول العالم.

[x]