ورشة تعليم "التصوير الزيتي" تواصل فعالياتها في بيت السناري

2-8-2018 | 13:40

بيت السناري

 

مصطفى طاهر

تتواصل في بيت السناري الأثري بحي السيدة زينب بالقاهرة، التابع لمكتبة الإسكندرية؛ فعاليات ورشة جديدة تحت عنوان "التصوير الزيتي"، وذلك اليوم الخميس، من الساعة الخامسة وحتى السابعة مساءً.


وتركز الورشة على تعليم تقنيات ومهارات التصوير الزيتي (طبيعة صامتة)، وتوضيح مدى أهمية التصوير الزيتي باعتباره من أهم الفنون التي تبرز حضارة الشعوب، فهو أحد الوسائل المهمة للتعبير عن الخبرة الإنسانية ونقل المعرفة عبر الأجيال، والتصوير الزيتي نتاج عدة تجارب على مر العصور، ولذلك فقد مر بمراحل تطور مختلفة ومتعددة ترجع إلى منتصف القرن الخامس عشر الميلادي.

ويقوم على الورشة الفنان محمد علام يوسف، وهو حاصل على بكالوريوس تربية فنية كلية التربية جامعة القاهرة، ويعمل مدير إدارة للمتاحف الفنية، وشارك في عدد كبير من المعارض المحلية والعالمية.

تهدف الورشة إلى تنمية المهارات لدى غير المختصين في استخدام الألوان الزيتية في تصوير الطبيعة الصامتة بتقنياتها المختلفة لتطويرها بعد ذلك في تصوير مواضيع مختلفة، وتعقد يومي الثلاثاء والخميس من كل أسبوع ولمدة 8 لقاءات، والجمهور المستهدف للورشة هم الشباب والنشء بداية من سن 18 سنة فما فوق، وبشرط الحجز المسبق، وبحد أقصى 15 مشتركًا، ومن المقرر أن تواصل الورشة فعالياتها حتى نهاية أغسطس الجاري.

اقرأ ايضا:

الأكثر قراءة

مادة إعلانية