ضبط مرتكبي واقعة اختطاف طفل بالعاشر من رمضان

31-7-2018 | 23:14

وزارة الداخلية

 

بوابة الأهرام

تمكنت قوات الشرطة بالشرقية من ضبط المتهمين باختطاف طفل بالعاشر من رمضان أثناء توجهه لشراء بعض المستلزمات للمنزل.


كانت البداية بتلقي قسم شرطة أول العاشر من رمضان، بلاغًا من والد الطفل المختطف وهو "صابر ع. ا.م. س"، بغياب نجله "محمود" (12 سنة) طالب بالصف الأول الإعدادي، وذلك عقب خروجه لشراء بعض المستلزمات للمنزل.

وأثناء قيامه بالاتصال من هاتفه المحمول على هاتف نجله فوجئ بشخص آخر يرد عليه، وقرر أن نجله طرفه، وطلب مبلغ مالي 500 ألف جنيه نظير إعادته.

وجه وزير الداخلية اللواء محمود توفيق بسرعة ضبط مرتكبي الواقعة وإعادة الطفل المختطف، كما وجه مساعد أول الوزير لقطاع الأمن العام ومساعد الوزير مدير أمن الشرقية، بوضع خطة بحث مدروسة وملائمة وناجزة يوكل تنفيذها لفريق بحث تستهدف كشف غموض الواقعة، والتوصل إلى مرتكبيها وضبطهم وإعادة الطفل المختطف.

وبتاريخ 30 يوليو وفي إطار التنفيذ الجيد لبنود الخطة وتضييق الخناق على الجناة قاموا بالتخلي عن الطفل وإطلاق سراحه خشية ضبطهم.

وبمناقشة الطفل المختطف، أقر بقيام 3 أشخاص لم يتمكن من الإدلاء بأوصافهم باقتياده عنوة لداخل سيارة أجرة، وقاموا بتعصيب عيناه والاستيلاء على هاتفه المحمول، وحجزه بإحدى الشقق السكنية لم يتمكن من الإرشاد عنها وطلبوا من والده مبلغ 500 ألف جنيه فدية لإطلاق سراحه.

وأقر والده بأنه قام بدفع مبلغ مالي 125 ألف جنيه لمرتكبي الواقعة خشية على حياة نجله دون علم أحد قبل إطلاق سراحه.

وأسفرت جهود تحديد هوية الجناة إلى أن مرتكبي الواقعة هم: أحمد السيد عبدالعظيم صالح (مواليد 11 أبريل 1990 وسبق اتهامه في قضيتين ما بين "أحداث ـ سرقة")، وهاني فرج عبدالجليل الصادق (مواليد 22 أغسطس 1980، وسبق اتهامه في 10 قضايا ما بين سرقة ومخدرات وضرب)، ومحمد سعيد عبدالمؤمن حامد (مواليد 5 أغسطس 1988، وسبق اتهامه في قضية حيازة سلاح ناري)، وجميعهم مقيمون في العاشر من رمضان.

وعقب تقنين الإجراءات تم إعداد مأمورية لاستهداف المتهمين وضبط الأول والثاني.

وباستهداف المتهم الثالث بالشقة سكنه، وفور وصول القوات لمسكنه واستشعاره بهم، بادر بإطلاق الأعيرة النارية تجاه القوات، وقامت القوات بمبادلته بالنيران، أسفر ذلك عن إصابته بطلق ناري بالصدر والبطن والفخذ اليمنى وضبط بحوزته بندقية آلية بها 10 طلقات، و7 فوارغ، ومبلغ مالي 10800 جنيه وتم نقله للمستشفى لإسعافه.

وبمواجهة المتهمين الأول والثاني اعترفا بارتكابهما الواقعة بالاشتراك مع المتهم الثالث باستخدام السيارة رقم (ر ف أ 8592) تاكسي والتي يعمل عليها المتهم الثاني والاستيلاء من والد الطفل المختطف على المبلغ المالي واقتسامه فيما بينهم وأن المبلغ المالي المضبوط بمسكن الثالث هو من حصيلة المبلغ المستولى عليه.

تم بإرشاد المتهم الثاني ضبط السيارة المستخدمة في ارتكاب الواقعة ومبلغ مالي قدره 31200 جنيه، وجارٍ استكمال الفحص وضبط باقي المبلغ المالي وتحرير المحضر اللازم والعرض على النيابة العامة.

الأكثر قراءة