رئيس قطاع الآثار الإسلامية والقبطية يتفقد أعمال التطوير بأديرة وادي النطرون

30-7-2018 | 16:44

دير السرياني

 

مصطفى طاهر

توجه الدكتور جمال مصطفى، رئيس قطاع الآثار الإسلامية والقبطية واليهودية، إلي أديرة وادي النطرون بمحافظة البحيرة، اليوم الإثنين، للوقوف علي آخر ما توصلت إليه أعمال التطوير والترميم بها، حيث تضمنت الجولة زيارة دير الأنبا بيشوي، ودير السرياني، ودير السيدة العذراء مريم برموس.


وقال الدكتور مصطفي، إن تلك الجولة لمتابعة الأعمال الجارية بتلك المواقع الأثرية، بما يشكل حافزًا للانتهاء منها في أسرع وقت، وعلى أعلي قدر من الكفاءة، استعدادا لوضع مسار العائلة المقدسة علي قائمة التراث العالمي اللامادي بمنظمة اليونسكو.

وأوضح رئيس قطاع الآثار الإسلامية والقبطية، أنه خلال زيارة دير الأنبا بشوي، تم عرض ودراسة بعض المعوقات التي تحول دون الانتهاء من الأعمال الخاصة بالكهرباء، وأعمال ترميم سقف بازيلكا الكنيسة الأثرية، ومعالجة التدعيمات التي تمت خلال سنوات سابقة، واستكمال أعمال ترميم الطاحونة الأثرية.

أما عن أهم الأعمال في دير السرياني، قال الدكتور جمال مصطفي، إنه جار الآن دراسة الأعمال المتوقفة منذ عام ٢٠١٦م، من قِبل بعثة المعهد الهولندي للآثار الشرقية، وأيضاً كيفية الحفاظ علي الرسوم الجدارية المكتشفة بالكنيسة الأثرية، والتي يرجع تاريخها إلى القرن ١٢ الميلادي، وكذلك التوجيه بإنهاء الإجراءات اللازمة لأعمال الصيانة الخاصة بالسور المحيط بالدير، ويعد دير السرياني أصغر الأديرة الموجودة بوادي النطرون.

وأشار الدكتور جمال مصطفى، أنه قام أيضا بمعاينة آخر الأعمال التي تمت في دير البرموس، لعمل مصائد لنقل مياه السيول إلي مخرات خارجية، تمنع وصولها إلي الدير، وذلك نظرا لأنه يقع في منطقة منخفضة من الوادي.


دير القديس ابو مقار


.


.


.


.


.


.


.

اقرأ ايضا:

الأكثر قراءة