أنور مغيث: جوائز رفاعة الطهطاوي تقدير وعرفان للمترجم "جندي الثقافة المجهول"

28-7-2018 | 21:41

الأستاذ الدكتور أنور مغيث، رئيس المركز القومى للترجمة

 

مصطفى طاهر

أعلن الأستاذ الدكتور أنور مغيث، رئيس المركز القومى للترجمة ، أسماء الكتب التى تتنافس فى القائمة القصيرة للحصول على جوائز رفاعة الطهطاوى لهذا العام.


وقال د.أنور مغيث: انتهت اللجنة الفنية من إعداد القوائم القصيرة فى الجوائز الثلاث، جائزة رفاعة الطهطاوى للترجمة فى دورتها التاسعة، جائزة الشباب للترجمة فى دورتها السادسة، وجائزة الثقافة العلمية فى دورتها الثالثة، وسوف تقوم لجنة التحكيم النهائية باختيار الكتاب الفائز فى كل فرع من فروع الجائزة.

وأضاف مغيث: ستظل جوائز رفاعة بمثابة تقدير وعرفان من المركز القومي للترجمة؛ لدور المترجم، الذي كان ولا يزال الجندى المجهول وجسر الثقافة الدائم بين الحضارات المختلفة.

ضمت القائمة القصيرة لجائزة رفاعة الطهطاوى خمسة كتب هى : "الدول والحركات الاجتماعية" لهانك جونسون، الصادر عن المركز القومي للترجمة فى العام 2017، ترجمة عن الانجليزية أحمد زايد، ويسلط المؤلف الضوء على علاقة الدول بالحركات الاجتماعية، واستخدامها فى الصراع الدولي ، فالناس الآن لا يعتمدون فقط على الأحزاب السياسية فقط لكي يعبروا عن تطلعاتهم، ولكنهم يلجأون أيضًا للاحتجاجات والمظاهرات وحملات جمع التوقيعات والمسيرات التي تعبر عن مطالبهم في التغيير الاجتماعي.

"اللسانيات: مقدمة الى المقدمات" الصادر عام 2016 عن المركز القومى للترجمة فى العام 2016 من تأليف جين اتشسن ونقله عن الانجليزية عبد الكريم محمد جبل، ويمثل هذا الكتاب مقدمة مثالية لعلم اللسانيات، ويتناول أيضًا تطورات هذا العلم منذ القرن التاسع عشر حتى سنوات العقد الأول من القرن الحادي و العشرين.

"مذكرات زوجة دستويفسكى" بقلم زوجته اَنا جريجوريفنا دستويفسكايا ، ونقلها عن الروسية أنور محمد إبراهيم، الكتاب صادر عن المركز القومي للترجمة فى العام 2015، وتسلط الكاتبة الأضواء على حياة دستوفيسكى الإبداعية والعادية، وترصد حياته الحافلة في أهم مرحلة من مراحل حياته الإبداعية.

"الديكاميرون" الملحمة الايطالية الشهيرة ، التى وضعها جيوفانى بوكاتشو، ونقلها عن الايطالية عبد الله العاطى وعصام السيد، والكتاب صادر عن هيئة قصور الثقافة فى العام 2016 وتحوى الرواية مائة قصة يحكيها فى عشرة أيام، سبع سيدات وثلاثة شبان ،وهى تشبه قصص ألف ليلة وليلة التي تأثر بها بوكاتشو، وهى قصص شعبية يقصها هؤلاء الشباب بعد هروبهم من وباء الطاعون الذي عصف بمدينة فلورنسا في العام 1348.

الكتاب الخامس والأخير في القائمة "موجات جديدة فى فلسفة التكنولوجيا " الصادر عام 2018 عن المركز القومى للترجمة، من تأليف جان كيربرج أولسن، ونقله عن الإنجليزية شوقى جلال.

" فلسفة التكنولوجيا" تمثل وافدًا جديدًا نسبيًا فى مجال الفلسفة، ويكشف الكتاب عما تنطوى عليه التكنولوجيا من نفع وخطر وإذا كانت تمثل على مدى التاريخ وعدًا بتعزيز مطرد للبشرية، إلا أنها في الوقت نفسه من الممكن أن تكون نذير دمار وفناء.

أما جائزة الشباب، فقد ضمت القائمة خمسة أعمال، الكتاب الأول "ابن خلدون" من تأليف سيد فريد العطاس، ونقله عن الانجليزية محمد صلا ح عبد العال، وصدر عن مركز نماء للبحوث والدراسات في العام 2017، تقدم هذه الدراسة الصادرة ضمن سلسلة صناع المجتمع الاسلامى التي يصدرها مركز أكسفورد للدراسات الإسلامية، ويقدم عرضًا مختصرًا عن حياة ابن خلدون، وإسهاماته العلمية، وتركز على شرح نظريته عن قيام وسقوط الحضارات، حيث يمثل ابن خلدون مرحلة تأسيسية في بناء علم الاجتماع الاسلامى.

الكتاب الثاني "إشكالية الفصل بين الدين والسياسة" من تأليف إيفان سترينسكى، ونقله عن الإنجليزية عبد الرحمن مجدي، والصادر عن مؤسسة هنداوى عام 2016، وفى هذا الكتاب المثير للجدل، يقدم المؤلف تحليلاً للمفاهيم والتأثيرات المحورية للدين والسياسة والسلطة، كما يقدم إطارًا نظريًا جديدًا نرى من خلاله ما تعنيه هذه المفاهيم والتأثيرات فى المجتمع المعاصر.

ومن سلسلة مقدمة قصيرة جدًا الصادرة عن مؤسسة هنداوى فى العام 2016 كتاب "الفلسفة القارية"، من تأليف سايمون كريتشلى، ونقله عن الانجليزية أحمد شكل منظور، ويسعى الكتاب الى الإجابة عن السؤال التالى، ما الفلسفة القارية ؟، من خلال سرد قصة تبدأ بكانط، وتتضمن مناقشات حول فلاسفة كبار أمثال نيتشة وهوسرل وهيدجر، وفى صميم الكتاب دعوة لإعادة وضع الفلسفة فى مركز الحياة الثقافية.

العمل الرابع بعنوان "مدخل الى علم الفلسفة الحديثة: اتبع خطوات الأرنب الأبيض" من تأليف فيليب هيبل ونقلتها عن الألمانية رانيا محمد أحمد، والكتاب صادر عن مجموعة النيل العربية فى العام 2015، والعنوان يبدأ من ملاحظة أرسطو بأن الفلسفة تبدأ بالتعجب، ومن هنا جئ بشخصية الأرنب من الروايات الخيالية ليقود القارئ فى مسالك تاريخ الفلسفة، كما فعل مع أليس فى بلاد العجائب، يربط المؤلف بين ملكة الفضول الطفولى والخصال المطلوبة من الفلاسفة ، مبينًا أنها تلتقى فى نقاط عديدة ، ثم يعرض مجموعة من القضايا الفلسفية مثل المكان والزمان والشعور والمتعة والجمال.

الكتاب الخامس والأخير فى قائمة الشباب، "سالباتييرا" وهى رواية شهيرة للكاتب الأرجنتينى بيدور مايرال، ونقلها عن الإسبانية مارك جمال، وصدرت الرواية عن دار الكرمة للنشر والتوزيع فى العام 2016، وتدور أحداثها حول بطل الرواية الذى يفقد القدرة على الكلام وهو فى التاسعة من عمره، ثم يبدأ فى سن العشرين برسم يومياته على لفائف من القماش بلغت فى النهاية 4 كيلومترات.

أما قائمة الثقافة العلمية فقد ضمت ثلاثة أعمال هى :"الهولوسين : تاريخ بيئى" من تأليف نيل روبرتس، وترجمه عن الإنجليزية حافظ شمس الدين عبد الوهاب، والعمل من إصدارات المركز القومى للترجمة فى العام 2017، ويرصد الكتاب ارتفاع درجات الحرارة نظرًا للتغير الكبير الذي يحدث في نظام الأرض ويطرح التساؤلات أين نحن ذاهبون فى العقود القادمة؟.

وعن المركز القومى للترجمة، يأتى العمل الثانى "استشراق المستقبل: ثورة التكنولوجيا النانونية" من تأليف ك.اريك دريكسلر، كريس بيترسون وجايل برجاميت، ونقله عن الإنجليزية رءوف وصفى صبحى، فى العام 2016، ويركز الكتاب على بعض السيناريوهات المحتملة لنوع الحياة المتوقع فى المستقبل القريب، فبوجود تلك التكنولوجيا سوف تحدث ثورة صناعية ثانية.

"مناخ ما قبل التاريخ" هو الكتاب الأخير فى قائمة الثقافة العلمية، والكتاب صادر عن المركز القومي للترجمة فى العام 2017، من تأليف وليم جيمس بوروز ونقله عن الإنجليزية رجب سعد السيد، ويسلط الكتاب الضوء على التحديات التي واجهت الجنس البشرى فى المناخ الجليدي، ثم استقرار الحياة في الأزمنة التي اعتدل فيها المناخ إلى حد كبير، ويستعرض أيضًا كيف أثر المناخ على الحياة الاجتماعية للبشر.

اقرأ ايضا:

الأكثر قراءة