"مؤتمرات الحوار المباشر".. الشباب يتحدث والرئيس يسمع والحكومة تنفذ التوصيات

27-7-2018 | 22:16

الرئيس عبد الفتاح السيسي في احدي مؤتمرات الشباب

 

وسام عبد العليم

يعد المؤتمر الوطني الدوري للشباب، ملتقى دوريًا للحوار المباشر بين الشباب المصري وممثلين عن الحكومة المصرية ومؤسساتها المختلفة، تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، حيث عقد في فترة ولاية الرئيس السيسي الأولى 5 مؤتمرات دورية للشباب، ويشارك الرئيس عبد الفتاح السيسي، وعلى مدار يومين (السبت - الأحد)، في المؤتمر الوطني الدوري السادس للشباب، بجامعة القاهرة بمشاركة 3 آلاف مشارك ومشاركة، من خلال مبادرة "اسأل الرئيس" ونخبة من العلماء والمسئولين بالدولة.

وتأتي المبادرة التي تم إعلانها يوم 17 يوليو الحالي، واستمرت حتى 24 يوليو من الشهرذاته، بشكل مختلف، حيث ستكون الأسئلة موجهة من شباب جامعات مصر إلى الرئيس، وذلك في إطار المؤتمر الوطني السادس للشباب، حيث سيلتقي الرئيس السيسي الطلاب من جميع الجامعات المصرية.

كما أن المبادرة ستتيح لأول مرة فرصة الحضور لمن سيتم اختيار سؤاله.

يذكر أن مبادرة "اسأل الرئيس" انطلقت للمرة الأولى في أبريل عام 2017 كإحدى فعاليات المؤتمر الوطني للشباب بالإسماعيلية، ثم أصبحت بعد ذلك جزءًا ثابتًا وأساسيًا من المؤتمرات الوطنية للشباب، حيث تأتي المبادرة كإحدى أدوات التواصل المباشر بين الرئيس وبين جموع الشعب المصري، كما تشهد مساحة كبيرة ولا محدودة من حرية التواصل والنقاش والشفافية التي تحرص عليها القيادة السياسية المصرية.

مؤتمرات الشباب السابقة

شرم الشيخ

عقد المؤتمر الوطني الأول للشباب بمدينة شرم الشيخ في أكتوبر عام 2106، بمشاركة أكثر من 3000 شاب وفتاة من مُختلَف محافظات الجمهورية، وذلك بحضور ومشاركة الرئيس عبد الفتاح السيسي، وعدد من الوزراء والمسئولين والخبراء. 

وعلى مدار 3  أيام، شهد المؤتمر أكثر من 84 جلسة وورشة عمل، تم خلالها مناقشة قضايا المختلفة، مثل المشاركة السياسية للشباب، وسبل تطوير منظومة الإعلام، وخطة الإصلاح الاقتصادي، وغيرها من الموضوعات التي وضعها الشباب على قائمة أولوياتهم. ولم يكن المؤتمر مجرد منصة للحوار والنقاش، بل امتدّ ليضم صالونًا ثقافيًا شارك به العديد من الأدباء والفنانين والمثقفين لمناقشة العديد من الأعمال الفنية والموضوعات الثقافية، كما تضمَّن فعاليات رياضية مثل ماراثون السلام حيث انطلق الشباب وفي مقدمتهم رئيس الجمهورية، في رسالة سلام إلى العالم أجمع. ولأول مرة، تم إطلاق جائزة الإبداع السنوي، لتضع الشباب المصري الناجح على منصة التكريم من الرئيس، حتي يكونوا قدوة ومثلاً يحتذى لأقرانهم من الشباب.

التوصيات:

- تشكيل لجنة وطنية من الشباب، وبإشراف مباشر من رئاسة الجمهورية، تقوم بإجراء فحص شامل ومراجعة لموقف الشباب المحبوسين على ذمة قضايا، ولم تصدر بحقهم أية أحكام قضائية.

- قيام رئاسة الجمهورية، بالتنسيق مع مجلس الوزراء ومجموعة من الرموز الشبابية، بإعداد تصور سياسي لتدشين مركز وطني لتدريب وتأهيل الكوادر الشبابية.

- قيام رئاسة الجمهورية بالتنسيق مع جميع أجهزة الدولة نحو عقد مؤتمر شهرى للشباب يحضره عدد مناسب من ممثلي الشباب من كافة الأطياف والاتجاهات يتم خلاله عرض ومراجعة موقف جميع التوصيات والقرارات الصادرة عن المؤتمر الوطني الأول للشباب.

- قيام الحكومة بالتنسيق مع الجهات المعنية بالدولة بدراسة مقترحات ومشروعات تعديل قانون التظاهر.

- قيام الحكومة بالإعداد لتنظيم عقد حوار مجتمعي شامل لتطوير وإصلاح التعليم خلال شهر على الأكثر يحضره جميع المتخصصين والخبراء، بهدف وضع ورقة عمل وطنية لإصلاح التعليم خارج المسارات التقليدية.

- دعوة شباب الأحزاب والقوى السياسية لإعداد برامج وسياسات تسهم في نشر ثقافة العمل التطوعي من خلال كافة الوسائل والأدوات السياسية.


- تكليف الحكومة، بالتنسيق مع مجلس النواب، للإسراع بالانتهاء من إصدار التشريعات المنظمة للإعلام والانتهاء من تشكيل الهيئات والمجالس المنظمة للعمل الصحفي والإعلامي.


قيام الحكومة، بالتعاون مع الأزهر الشريف والكنيسة المصرية وجميع الجهات المعنية بالدولة، بتنظيم عقد حوار مجتمعي موسع لترسيخ القيم والمبادئ والأخلاق ووضع أسس سليمة لتصويب الخطاب الديني.

القاهرة

عقد المؤتمر الدوري الثانى للشباب بمدينة القاهرة في ديسمبر 2016، بمشاركة نحو 1000 شاب وفتاة من مختلف محافظات الجمهورية، وذلك بحضور ومشاركة الرئيس عبد الفتاح السيسي، وعدد من الوزراء والمسئولين. وشهد المؤتمر العديد من الجلسات وورش العمل التي تم من خلالها مناقشة أهم القضايا على الساحة المصرية. كما تم خلاله تكريم مجموعة من الشباب المتميز فى مختلف المجالات.

التوصيات


أهمية إطلاق مدرسة الكادر السياسي حتى مظلة الأكاديمية الوطنية التدريب، وإطلاق المنتدى الوطني للسياسات العامة، لمناقشة القضايا السياسية على الساحة المصرية، بالإضافة إلى وضع إستراتيجية للتواصل بين الأحزاب والأجهزة التنفيذية من أجل المشاركة في مشاكل المجتمع.

كما أوصى المؤتمر بتعديل القوانين الخاصة بالأحزاب السياسية في البلاد، وإعادة قيمة الهوية الوطنية للمصريين وذلك بالشراكة مع الهيئات المعنية والمجتمع المدني، وإعداد وثيقة عمل للتعامل مع ملف الحريات و قضايا الرأي العام، وإنشاء المجلس الوطني للشباب والمسئول عن صياغة القرارات الخاصة بهم.

بالإضافة إلى تأكيد دعم الدولة الكامل لمنتدى حوار شباب العالم، وتكليف الحكومة بالاستعانة بنخبة من الشباب لوضع آلية لمتابعة تنفيذ استراتيجية 2030، وتطوير وتكثيف الجهود في عدد من المحافظات والحفاظ على المناطق الأثرية، فضلًا عن دراسة الحكومة جميع المطالب والشكاوى التي تقدم بها ياسين الزغبي، وإعداد تخطيط متكامل لإنشاء كيان ثقافي شامل بالعاصمة الإدارية الجديدة ومدينة العالمين الجديدة والمدن الجديدة، وإنهاء مجلس الوزراء من إقرار التقسيم الإداري الجديد.

أسوان

عقد المؤتمر الدوري الثالث للشباب بمدينة أسوان في يناير 2017، وشارك به أكثر من 1300 شاب وفتاة من محافظات الصعيد، بحضور ومشاركة الرئيس عبد الفتاح السيسي، ويعد هذا المؤتمر خطوة غير مسبوقة من الدولة المصرية تهدف إلى الاستماع الى شباب الصعيد وتمكينهم من المشاركة في عملية اتخاذ القرار. وشهد المؤتمر العديد من الجلسات وورش العمل ناقش من خلالها الشباب العديد من القضايا والموضوعات المهمة، مثل تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة، والمشاركة السياسية للشباب، وأهم التحديات والفرص الموجودة بصعيد مصر. كما تم تكريم مجموع من الشباب المتميز في المجالات المختلفة. وكان من أهم التوصيات التي نتجت عن المؤتمر إنشاء الهيئة العليا لتنمية جنوب مصر، والإسراع فى تنفيذ مشروع المثلث الذهبي.

التوصيات

- إنهاء كافة المشروعات التنموية بمنطقة نصر النوبة ووادي كركر، وتخصيص مبلغ 320 مليون جنيه للانتهاء من تلك المشروعات قبل نهاية يونيو 2018.

- إطلاق مشروع قومي لإنشاء مناطق صناعية متكاملة للصناعات الصغيرة ومتناهية الصغر، وتبدأ المرحلة الأولى منه بإنشاء 200 مصنع صغير بكل محافظة من محافظات الصعيد خلال ستة أشهر.

- استمرار العمل في توسيع نطاق إجراءات الحماية الاجتماعية من خلال تطوير برنامج تكافل وكرامة، ليتضمن برامج تشغيل لأبناء الأسر التي يشملها البرنامج من خلال إطلاق مشروعات كثيفة العمالة.

- زيادة الجهود الموجهة لتحسين مستوى جودة الحياة بالصعيد من خلال العمل على استمرار تكثيف الجهود في مجالات الصحة والتعليم والنقل والإسكان.

- الإسراع في تنفيذ مشروع المثلث الذهبي قنا - سفاجا - القصير على خمس مراحل متتالية، والذي يهدف إلى إنشاء مناطق للصناعات التعدينية ومناطق سياحية عالمية، بحيث يصبح هذا المثلث منطقة عالمية جاذبة للاستثمار.

- تحويل أسوان إلى عاصمة للاقتصاد والثقافة الإفريقية، والاحتفال بمرور 200 عام على اكتشاف معبد أبو سمبل للترويج السياحي لمصر وإقامة احتفالية كبرى لهذه الذكرى.

- استبعاد منطقة "خور قندي" المقدرة بمساحة تبلغ 12 ألف فدان والمطروحة بشركة الريف المصري، مع وضع تصور متكامل بشأن هذه المنطقة خلال فترة لا تتعدى ثلاثة أشهر.

مراجعة موقف من لم يتم تعويضه في الفترات السابقة لإنشاء السد العالي، وما تلاها، من خلال لجنة وطنية تشكل من الجهات المعنية، على أن تنهي اللجنة أعمالها خلال ستة أشهر على الأكثر.

الإسماعيلية

عقد المؤتمر الدوري الرابع للشباب، بمدينة الاسماعيلية في أبريل 2017، وشارك به نحو 1200 شاب وفتاة من محافظات إقليم قناة السويس، بحضور ومشاركة الرئيس عبد الفتاح السيسي، وعدد من الوزراء ونواب البرلمان والشخصيات العامة. وشهد المؤتمر مشاركة فعالة من الشباب في العديد من ورش العمل والجلسات، حيث ناقشوا سبل تحقيق التنمية المستدامة في قطاعي النقل والإسكان، وآفاق التنمية بمحور قناة السويس، وجهود الدولة لرعاية المواطن صحيًا واجتماعيًا، بالإضافة إلى نموذج محاكاة الدولة المصرية والذي قام من خلاله بعض شباب البرنامج الرئاسي لتأهيل الشباب للقيادة بتمثيل مؤسسات الدولة وعرضوا رؤيتهم وأفكارهم للتطوير والتغلب على أبرز التحديات التي تواجه الدولة المصرية

التوصيات

- إعلان 2018 عامًا لذوى الاحتياجات الخاصة.

- إعلان تشكيل مجموعات رقابة داخلية بأجهزة ومؤسسات الدولة من الشباب.

- إطلاق مبادرة لتجميل الميادين وتقنين أوضاع المشروعات الشبابية المتنقلة التي تواجه صعوبة في استخراج التراخيص.

- إعلان تشكيل مجموعة للتحفيز والمتابعة من شباب هيئة الرقابة الإدارية، ومجموعة مقابلة لها من البرنامج الرئاسي لتأهيل الشباب للقيادة لمتابعة التوصيات والخطط لعرض نتائج مؤتمرات الشباب الدورية.

- دراسة تطوير المجلس الأعلى للاستثمار وتحويله إلى المجلس الأعلى للاستثمار والتصدير، بالإضافة لتفعيل دور المجلس الأعلى للمدفوعات لدمج الاقتصاد غير الرسمي، وميكنة الجمارك والضرائب للحد من التسرب المالي.

- البدء في إجراءات إنشاء المجلس الأعلى لقواعد البيانات برئاسة رئيس الجمهورية.

الإسكندرية

عقد المؤتمر الدوري للشباب بمحافظة الإسكندرية، يومي 24 و25 يوليو 2017 فعاليات المؤتمر الوطني الدوري للشباب في نسخته الخامسة، بقاعة المؤتمرات الكبرى بمكتبة الإسكندرية، بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي، ونحو 1300 شاب، بالإضافة إلى عدد من رؤساء الأحزاب السياسية ورؤساء النقابات المهنية ورؤساء الجامعات والمثقفين والصحفيين والإعلاميين وممثلي المجلس القومي للمرأة والمجلس القومي لحقوق الإنسان.

ومثلت مجموعات الشباب المدعوة لحضور المؤتمر فئات عريضة، منها شباب مرشحون من محافظات إقليم غرب الدلتا (الإسكندرية ومطروح والبحيرة وكفر الشيخ)، وشباب الجامعات بتلك المحافظات، وشباب تقدموا بطلب حضور المؤتمر على الموقع الإلكتروني.

كما تضمنت قائمة الدعوة، شباب الدفعة الثانية من البرنامج الرئاسي لتأهيل الشباب للقيادة ممن ينتمون لمحافظات إقليم غرب الدلتا، وممثلي شباب جمعيات رجال الأعمال، وأمناء الشباب في الأحزاب السياسية، ومجموعة من الشباب العاملين في الجمعيات الأهلية والعمل التطوعي.

التوصيات

- أوصى الرئيس السيسي، بدعم الدولة الكامل لمنتدى شباب العالم الذي دعا إليه شباب مصر، ودعوة رؤساء وزعماء الدول الصديقة والشقيقة لحضور المنتدى، ومشاركة الشباب الواعد في تكامل الحضارات والنقاش الجاد لصياغة رسالة سلام ومحبة للعالم، بجانب تكليف الحكومة مستعينة بنخبة من الشباب لتنفيذ ومتابعة إستراتيجية 2030، وتقييمها بشكل دوري.

- ووجه السيسي الحكومة بتكثيف جهودها لتطوير محافظة الإسكندرية، من خلال زيادة الحيز العمراني، واتخاذ كافة الإجراءات التنفيذية لتوسيع المحاور المرورية، بجانب البدء في تطوير مدينة رشيد الأثرية، على أن ينتهي العمل بها بحد أقصى 3 سنوات، والانتهاء من مشروعات المناطق الصناعية بالبحيرة، وطرحها للاستثمار بالتنسيق مع هيئة التنمية الصناعية.

- وجه بالبدء الفوري في طرح مناطق استثمارية في محافظة كفر الشيخ قبل نهاية العام، ما يتيح 250 فرصة عمل، بالإضافة إلى نظر الحكومة في جميع الشكاوى والمطالب التي جمعها الشباب ياسين الزغبي، وإفادته بالموقف والإجراءات التي ستتُخذ.

كما وجّه، الحكومة بإعداد كيان ثقافي في العاصمة الإدارية الجديدة، وإنشاء بورصة زراعية في وادي النطرون بالبحيرة خلال عام.

الأكثر قراءة