تفاصيل قتل حداد لعشيق زوجته بمساعدة أنجاله الأربعة في الإسكندرية

27-7-2018 | 15:55

الخيانة الزوجية

 

الإسكندرية - أحمد صبري

تمكنت أجهزة الأمن بالإسكندرية، من كشف غموض العثور على جثة شخص داخل شركة الصرف الصحي بمنطقة الورديان، غرب المدينة، وتبين أن وراء الحادث، حدادا وأبناءه الأربعة؛ انتقاما منه بعد ضبطه في وضع مخل مع زوجة الحداد وأم أبنائه.

كان قسم شرطة أول العامرية، قد تلقى بلاغا من "م ع ع"، 39 عاما، عامل بمحطة الصرف الصحي، الكائنة بمنطقة مساكن القسم، مقيم منطقة الورديان دائرة قسم شرطة مينا البصل، باكتشافه وجود جثة لشخص داخل الشركة محل عمله، بالانتقال والفحص، تبين وجود جثة لشخص مجهول، فى بداية العقد الخامس من العمر، يرتدي كامل ملابسه، مسجى على وجهه بجوار سور المحطة المشار إليها من الداخل، موثق القدمين، وبمناظرته تبين إصابته بجرحين قطعيين بالرأس، وجرح سطحي بالرقبة، وجرح قطعي بالساعد الأيمن، وآخر غائر بالإلية، وسحجات بمعصم اليدين.

وتوصلت تحريات ضباط وحدة مباحث القسم، إلى تحديد شخصية المجني عليه، ويدعى "ح م ح"، 53 عاما، فني لحام، مقيم خلف قسم أول العامرية، وتم إخطار النيابة العامة وأمرت بنقل الجثة لمشرحة الإسعاف.

وأمر اللواء محمد الشريف، مدير أمن الإسكندرية، اللواء شريف عبد الحميد، مدير إدارة البحث الجنائي، بتشكيل فريق بحث برئاسة رئيس قسم المباحث الجنائية، والتنسيق مع فرع الأمن العام بالإسكندرية؛ لكشف ملابسات الواقعة.

وتوصلت جهود فريق البحث، إلي تحديد مرتكبي الواقعة، وهم كل من، "ر م ب"، 57 عاما، وأنجاله كل من "هـ ر"، (28 عاما)، و"م ر"، (33 عاما)، و"م ر"، (32 عاما)، و"م ر" (20 عاما)، جميعهم عاملون بشركات خاصة، عدا الأول حداد.

وبتقنين الإجراءات، تم ضبط المتهمين، وبمواجهتهم اعترفوا بارتكاب الواقعة، وأضاف الثاني بأنه حال عودته للشقة سكنهم، شاهد والدته "ن م ح"، (56 عاما)، ربة منزل، مقيمة بذات العنوان جالسة بمفردها، وترتدي ملابس شفافة، وظهرت عليها علامات الارتباك، مما دفعه للشك فى وجود أحد الأشخاص بصحبتها، فأسرع لغرفة النوم، ووجد المجني عليه مختبئاً أسفل السرير، فاستل سلاحا أبيض "سكينا"، وقام بالتعدي عليه بالضرب.

وأثناء ذلك فرت والدته هاربة، ثم استعان المتهم الثاني بالمتهمين الثالث والرابع، الذين كبلوا المجني عليه من اليدين والقدمين، مستخدمين قطعة من الحبال، وقاموا بإخفائه داخل بطانية، ونقله للشقة سكن الرابع بذات العقار، حتى حضر الأول والخامس، وتناوبوا الاعتداء عليه بالضرب، مستخدمين أسلحة بيضاء، حتي فارق الحياة.

وشعر الخامس بحالة إعياء وغادر مكان الحادث، وخشية افتضاح أمرهم، نقلوا الجثة أعلى سطح العقار سكنهم، وقفزوا أعلى سطح العقار المجاور، وألقوا الجثة بمكان العثور عليها.

وبإرشاد المتهمين، تم ضبط الأدوات المستخدمة (قطعة خشبية - كتر - سكين - بطانية)، جميعها ملوثة بالدماء، وكُلفت إدارة البحث الجنائي بالتحري عن الواقعة وضبط والدة المتهمين.

اقرأ ايضا: