أدونيس من القاهرة: المجتمع العربي لم ينتج أي معرفة تضاف لمعارف ابن رشد والفارابي منذ سقوط بغداد

26-7-2018 | 21:16

الشاعر السوري أدونيس

 

منة الله الأبيض

قال الشاعر السوري أدونيس  إن المجتمع العربي منذ سقوط بغداد وحتى اليوم "لم ينتج أي معرفة يمكن أن تضاف للمعارف التي أنتجها ابن رشد والفارابي وابن خلدون، وتوقف مع الخلافة العثمانية حتى سقوطها، وحلت محلها دول أوروبية والاستعمار الأوروبي".


وأضاف أدونيس ، خلال مناقشة ديوان "الهائم في البرية" للشاعر عبدالمنعم رمضان ، بدار العين، اليوم الخميس، أنه "منذ القرن الثالث عشر لم ننتج أي معرفة، وإذا المفكر والشاعر والناقد وكل الذين يعملون في الإطار اللغوي والتشكيلي والمسرحي والجانب الإبداعي عليهم أن يبدأوا ويحدثوا قطيعة مع هذه المرحلة التاريخية".

وقال "حين أتذكر أننا لم نستطيع أن نؤسس جامعة عربية واحدة لها مستوي عالمي، لا على مستوى المؤسسات أو الإبداع، وأخيرًا ماذا يعني الإبداع، فنحن نطلب من أشخاص لا نعترف بهم -وهم المثقفون- أن يقوموا بأدوار".

وأوضح "ما أطمئن إليه في قراءتي أن هذه المرحلة بدأت مع فنانين تشكيليين ومع شعراء ومسرحيين وروائيين، وكل ما ليس له مرجعية في الماضي، بدأت تنتج شيئًا مختلفًا وجديدًا".

ورأي أن ما يلفته في عبد المنعم رمضان هو أن "العلاقات التي يقيمها بين الكلمة والشيء تنتج جمالًا آخر ومختلفًا على مستوى هذه العلاقة بين القارئ وما يقرؤه، والشيء المهم أن من ينتج جمالًا جديدًا ينتج معرفة جديدة".

الأكثر قراءة