اقتصادية تونسية: عجز الميزانية أكبر ضغط يواجه حكومة الشاهد

26-7-2018 | 06:03

جنات عبد الله

 

أشرف فرج

قالت جنات عبد الله المحللة الاقتصادية ال تونس ية، إنَّ منْ إصلاحات صندوق النقد الدولي هو تجميد الأجور وكذلك تَجميد الانتدابات في الوظيفة العمومية وهو ما ترفضه النقابات والمنظمات النقابية في تونس .


وأضافت جنات عبد الله، خلال لقائها على شاشة " الغد الإخبارية ، أنَّ هذا الموضوع هو دائمًا فوق الطاولة ومحل مُفاوضات، واليوم رئيس الحكومة ال تونس ية يُوسف الشاهد، يُؤكد أنَّ عَجز ميزانية الدولة لم يتم السيطرة عليه، وبالتالي لابد من مُواصلة الإصلاحات في سياق تَجميد الأجور، وفي المقابل المقدرة الشرائية للمواطن ال تونس ي في تدهور متواصل باعتبار ارتفاع نسبة التضخم التي وصلت حسب الإحصاءات الرسمية 7.7%، وأنَّ المواطن يشعر بأنَّ هذه النسبة أكبر من ذلك.

كان رئيس الحكومة ال تونس ية، يوسف الشاهد، قد قال إن تغيير الحكومة لايجب أن يضع التزامات الدولة ومصالحها في الميزان، ويجعل الثقة تهتز من جديد مع شركاء تونس الدوليين، موضحاً أن هناك 4 أولويات والتزامات مهمة وهي الانتهاء من المفاوضات الاجتماعية مع الاتحاد العام ال تونس ي للشغل قبل 15 سبتمبر، والاستعداد لمراجعة صندوق النقد الدولي .