إيران تعين محافظا جديدا للمركزي وسط متاعب اقتصادية كبيرة

25-7-2018 | 13:40

البنك المركزي الإيراني

 

رويترز

عينت الحكومة الإيرانية محافظًا جديدًا للبنك المركزي، ورئيسًا لمنظمة الإدارة والتخطيط، بدلًا من الرئيس الحالي، في الوقت الذي تعاني فيه البلاد من تداع اقتصاد ي، وهبوط في قيمة العملة المحلية، تسبب في خروج احتجاجات عامة.


ويتعرض الرئيس حسن روحاني، لضغوط متزايدة من المتشددين لإجراء تغييرات في فريقه ال اقتصاد ي، وكان مسئولون حكوميون رجحوا قرب تنفيذ بعض التغييرات.

وتشير خطوة تعيين المسئولين الجديدين إلى أن روحاني، الذي يتحدث كثيرًا عن النجاحات ال اقتصاد ية التي تحققها إدارته، يعترف بالحاجة إلى تغيير من أجل إخماد الانتقادات وتهدئة الاحتجاجات المستمرة.

ووفقا لما نقلته وكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية للأنباء، قال روحاني "الوضع اليوم يتطلب جلب قوة جديدة بروح جديدة، آمل أن نرى تطورات جيدة في القضايا النقدية وال اقتصاد ية والمصرفية، بفضل اختيارنا التكتيكات والأساليب الملائمة".

وعينت حكومة روحاني عبد الناصر همتي، ليحل محل ولي الله سيف، في منصب محافظ البنك المركزي، ونقلت وكالة الأنباء والتلفزيون الإيرانية نبأ التعيين لكنها لم تذكر سبب إقالة سيف.

وفي مايو، فرضت الولايات المتحدة عقوبات على سيف متهمة إياه "بنقل ملايين الدولارات" للحرس الثوري الإيراني.

وقالت وكالة الأنباء والتلفزيون الإيرانية إن همتي كان يتولى في السابق منصب العضو المنتدب لبنك ملي وبنك سينا.

وبشكل منفصل، ذكرت وكالة تسنيم للأنباء أنه جرى تعيين علي طيب نيا رئيسا لمنظمة الإدارة والتخطيط الإيرانية التي تعد الميزانية السنوية للبلاد.

وعمل طيب نيا وزيرا للشئون ال اقتصاد ية والمالية خلال فترة الرئاسة الأولى لروحاني.

مادة إعلانية

[x]