"أنا المشتاق" قصيدة جديدة لـ د.عمار أحمد

19-7-2018 | 13:40

عمار أحمد

 

أنا المُشتاقُ لي أملٌ...

يُدَاعَبُ حُلمَكِ الدَّافي
ويَهتِفُ لا هَزْلاً ولا كَذِباً...
أحبُّكِ مِلْءَ أنفاسي
أنا المُشتَاقُ لي أَمَلٌ...
يُمَزّقُ قَلبِيَ الدّامِي
ويَحرِمُ مُقلَتِي نَوماً...
ودَمعِي مِلْءُ أجفاني
فَكَم رَاوَدَتنِي بِكِ الأحلامُ تَحمِلُنِي...
بِزَورَقِهَا إلى بَحرِ الهَوى الفَانِي
فَلا وَصلاً أنُولُ ولا الهَوى يَفنَى...
ولا زَوْرَقِي يَرسُو...
فَلا رَملٌ بِشُطئآني
***
أغِيثيني مُعَذّبَتِي...
فإنّي غَريقٌ بِعَينَيكِ...
وأنفاسُكِ الحَرّى نبضُ وِجدَاني
هَمَساتُكِ تُشعِلُ النّيرانَ في قلبي...
وَلَحْظُ جَفنَيْكِ...
سهمٌ قاتلٌ دَامي
***
أنا المُشتاقُ لي أملٌ...
بِأن أحيا العمرَ في هَواكِ أذُوبْ
وأُنْشِدُ أحْرُفي للنجمِ شِعْراً...
تهمسُ باسمِكِ المَحبُوبْ
وأسكُبُ أَدْمُعِي عِطراً على قَدَمَيكِ...
وكَفّاكِ .. تُكَـفْكِفُ دَمْعِيَ المَسكوبْ
أَيَمضي العُمرُ يا عُمرِي...
ولم أفرحْ بِيَومٍ في هَوى المَحبُوبْ ؟!!!
لا تَنصَحِيني بالرّحيلِ وبِالرّضى...
فَلَستُ يَوماً عَن هَوَاكِ أَتُوبْ
فأنا المُشتاقُ لي أمَلٌ...
وأَنَّى لِلْمُتَــيَّمِ في هَوَاكِ يَؤُوبْ

اقرأ ايضا: