السفير الفرنسي في اليمن يجتمع بقادة حوثيين في صنعاء

18-7-2018 | 21:43

السفير الفرنسي لدى اليمن كريستيان تيستو

 

أ ف ب

اجتمع السفير الفرنسي في اليمن ، المقيم في الرياض، الأربعاء، في صنعاء بقادة متمردين حوثيين وبحث معهم مسائل "إنسانية"، بحسب ما أفاد مصدر دبلوماسي فرنسي.


وأضاف المصدر "إثر اجتماع الخبراء حول الوضع الإنساني في اليمن، الذي عقد بباريس في 27 يونيو، زار كريستيان تيستو اليوم صنعاء في زيارة تركز على القضايا الإنسانية".

وتابع "تقيم فرنسا اتصالات مع الحوثيين تهدف أساسا إلى تحسين الوضع الإنساني الذي لا يزال مأسويا"، بدون مزيد من التفاصيل.

ويدور نزاع في اليمن منذ 2015 بين المتمردين الحوثيين المدعومين من إيران، وقوات حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي المدعومة من التحالف العربي الذي تقوده السعودية والإمارات.

ومنذ 2015 خلفت الحرب في هذا البلد، الأفقر في شبه الجزيرة العربية، نحو عشرة آلاف قتيل ضمنهم أكثر من 2200 طفل، كما تسبب بحسب الأمم المتحدة بـ"أسوأ أزمة إنسانية في العالم".

ويحاول المبعوث الدولي مارتن جريفيث حاليا، التوصل إلى اتفاق لتفادي المعارك في مدينة الحديدة التي يسيطر عليها الحوثيون، وذات الأهمية البالغة خصوصا بسبب مينائها الذي تصل إليه المساعدات الإنسانية.

كما يعتقد أن السفير الفرنسي، أثار على الأرجح في صنعاء، مصير الفرنسي آلان جوما المحتجز منذ يونيو الماضي، بعد توقيفه في الحديدة لدواع تقنية.

وفي نهاية يونيو، ألغى السفير الفرنسي الذي تتحالف بلاده مع السعودية والإمارات وتزودهما بالسلاح، زيارة لصنعاء في آخر لحظة.

وقال زعيم الحوثيين عبد الملك الحوثي في مقابلة مع صحيفة لوفيجارو نشرت الأربعاء "لم نرفض اللقاء به. لكن طلبنا توضيحات بشأن دور فرنسا" خصوصا بشأن احتمال وجود قوات خاصة في اليمن.

واتهم الحوثي فرنسا بـ "المساهمة في العمليات العسكرية للتحالف العربي" في اليمن ببيع الأسلحة للسعودية والإمارات، بيد أنه تدارك: "نرى أن الموقف الفرنسي أقل سلبية من موقف بريطانيا".

وتخلت فرنسا عن تنظيم مؤتمر إنساني رفيع المستوى عن اليمن، نهاية يونيو إثر شن هجوم الحديدة، وتحول المؤتمر الذي تشارك في تنظيمه السعودية، إلى لقاء خبراء.

الأكثر قراءة

[x]