محافظ قنا يشهد صلح القودة بين عائلتى آل سلامة وآل سويسى بقرية العقب| صور

18-7-2018 | 16:17

جلسة صلح القودة بين عائلتى آل سلامة وآل سويسي

 

قنا - محمود الدسوقي

شهد عبد الحميد الهجان محافظ قنا، اليوم الأربعاء، مراسم صلح القودة بين عائلتي آل سلامة، وآل سويسي، ب قرية العقب بمدينة قوص جنوب قنا، وذلك بحضور عدد كبير من القيادات الأمنية والتنفيذية والشعبية والدينية من رجال الدين الإسلامي والمسيحي، وكبار العائلات والقبائل، بالإضافة إلي عدد كبير من أبناء العائلتين وأبناء القرية والقرى المجاورة.

وحضر مراسم الصلح، اللواء مجدى القاضي نائب مدير أمن قنا، والدكتور عباس منصور، رئيس جامعة جنوب الوادي والشيخ السيد إدريس الشريف الإدريسي، رئيس لجنة المصالحات بجمهورية مصر العربية ورئيس رابطة الأدارسة بمصر والعالم الإسلامي.

وقال الهجان، إن هذا الصلح يعد حلقة في سلسلة المصالحات التي أنهتها المحافظة، حيث نجت في إنهاء 89خصومة ثأرية خلال الفترة الماضية، وذلك بالتنسيق مع مديرية أمن قنا ولجان المصالحات والقيادات الشعبية، وهو ما يعكس تغير الثقافات لدى المواطنين والإيمان بأن الأمن والأمان والمحبة بين الناس هي السبيل الوحيد لتحقيق التنمية الشاملة في مختلف المجالات.

وطالب محافظ قنا، كل الأجهزة المعنية ووسائل الإعلام ودور الثقافة ومراكز الشباب ووزارة التربية والتعليم والجامعة ودور العبادة إلى تناول ظاهرة الثأر بدراسات متخصصة، تشمل كل أبعادها ووضع الحلول لعلاجها ونشر الوعى بين فئات المجتمع المختلفة لمحاربة هذه الظاهرة الخطيرة ،وتوجه المحافظ بالشكر إلى أبناء العائلتين، لنبذهم الخلافات وإرسائهم لروح التسامح، كما وجه تحية إعزاز وتقدير لكل من شارك من أهل المشورة والرأي والعقلاء والمصلحين، كما قدم الشكر لأعضاء لجنة المصالحات وكل الأجهزة التي شاركت في إنجاح هذا الصلح وجعلته واقعاً نسعد به جميعا وعلى رأسها الأجهزة الأمنية، لما بذلوه من جهود مضنية لإتمام ورعاية هذا الصلح.

وفى كلمته دعا الشيخ الإدريسي الحاضرين وجموع الشعب المصري إلى التحلي بتعاليم الدين الإسلامي السمحة واتباع سنة ومنهج رسولنا الكريم صلى لله عليه وسلم، من أجل قبول الأخر ونبذ العنف والتعصب، ومن ثم التعايش مع بعضنا البعض في سلم داعيا الله أن يبارك هذا الصلح وأن يهدى جميع المتخاصمين، وأن يعم الأمن والسلام والرخاء في كل ربوع مصرنا الحبيبة.

من جانبه أعرب اللواء مجدى القاضى، نائب مدير أمن قنا عن شكره وتقديره لأبناء العائلتين مؤكدا التزام مديرية الأمن بتنفيذ سياسة وزارة الداخلية التي تهدف إلى القضاء على عادة الثأر والخصومات خاصة في صعيد مصر، مؤكدا حرص مديرية الأمن على التعاون مع محافظة قنا وأجهزتها التنفيذية ولجان المصالحات لدعم مبادرات الصلح بين العائلات المتخاصمة حفاظا على دماء أبنائنا موجها الدعوة لجميع العائلات المتخاصمة بأن تحذو حذو العائلتين.


.


.


.


.


.


.


.


.


.


.


.


.


.

اقرأ ايضا:

الأكثر قراءة

[x]