وزير التنمية يعقد اجتماعا مع رئيس فريق الدعم الفنى بالبنك الدولى

18-7-2018 | 11:48

اللواء محمود شعراوي

 

أحمد حامد

عقد اللواء محمود شعراوي ، وزير التنمية المحلية ، اجتماعاً مع أكسل بوملرمينون رئيس فريق الدعم الفني ب البنك الدولي بواشنطن والمسئول عن متابعة برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر، وذلك بمقر وزارة التنمية المحلية بحضور الدكتور هشام الهلباوي مدير برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر ووحدة تطوير الإدارة المحلية وعدد من مسئولى البنك الدولى والبرنامج بالوزارة.


ويقوم وفد البنك الدولي بزيارة للقاهرة حالياً للمتابعة الدورية للبرنامج والذي يجري تنفيذه بمحافظتي سوهاج وقنا، والممول جزئياً من البنك الدولي بقرض قيمته 500 مليون دولار ومساهمة إضافية من الحكومة المصرية بحوالي 457 مليون دولار.

واستعراض اللقاء موقف البرنامج التفصيلي والمؤسسي والتنفيذي بالمحافظتين ومكونات البرنامج سواء فى التنمية المحلية وتحسين بيئة الأعمال والتنافسية والتطوير المؤسسي وبناء القدرات والرصد والمشاركة المجتمعية والاعتبارات البيئية والاجتماعية .

وتم أيضاً الإشارة إلى ما تم في الموقف التنفيذي للبرنامج، حيث تم رصد ميزانية للعام المالي الحالي بمبلغ 2.1 مليار جنيه وتم طرح مشروعات المرحلة الأولى من البرنامج بالمحافظتين بقيمة 1.7 مليار جنيه ، وتم ترسية مشروعات بما يزيد على مليار جنيه واستلمها المقاولون بمحافظة قنا ومن بينها إحلال وتجديد خطوط شبكات مياه شرق مدينة قنا وقرى مركزي أبوتشت و نجع حمادي ودشنا ومدينة فرشوط، وكذلك إنشاء محطة مياه لخدمة قرى حجازة بحري ، وكذلك مشروعات بمحافظة سوهاج من بينها إحلال وتجديد وتدعيم شبكات مياه الشرب بقرية العمارنة بمركز البلينا وتوصيل مياه الشرب لعدد من المراكز المحرومة منها طهطا وطما وجهينة وسوهاج وأخميم وجرجا ودار السلام ، وتغطية عدد من الترع ومنها أولاد نصير والمساعيد والحيط الجديدة ورصف عدد من الطرق .

وأشير إلى أنه من المقرر أن يتم خلال الأسبوع القادم التوقيع على إتفاقية إطارية بين وزارة التخطيط ومحافظتي قنا وسوهاج لتطوير وتهيئة ١٤ مركزا تكنولوجيا بسوهاج و٩ مراكز بقنا سواء من الأجهزة والمعدات أو النظام الإلكتروني أو بناء قدرات العاملين وتوحيد إجراءات تقديم الخدمات على أن يتم الانتهاء من كل ذلك قبل نهاية العام الحالي .

وسيتم قبل نهاية شهر يوليو الحالى التوقيع على إتفاقية إطارية بين وزارة التجارة والصناعة ممثلة في الجهاز التنفيذي للهيئة العامة لتنفيذ المشروعات الصناعية والتعدينية من جانب والمحافظتين من جانب آخر، للإشراف على مشروعات ترفيق وتحديث ٤ مناطق صناعية بسوهاج ومنطقتين بقنا.

وأكد الوزير خلال الاجتماع، أن هذا المشروع هو برنامج مصر لتنمية الصعيد والذى يدعمنا في تنفيذه خلال المرحلة الأولى البنك الدولي ، مشيرًا إلى أن الهدف من البرنامج خلال هذه المرحلة وجود محافظتين قادرتين على إدارة عملية التنمية وإحداث نقلة نوعية فى المستوى التنموى ودعم توفير الاحتياجات المطلوبة للمواطنين من البنية الأساسية والخدمات والاهتمام بالميزة النسبية لكل محافظة وتكاملها مع باقى المحافظات المجاورة فى إقليم الصعيد بمشروعات اقتصادية تكاملية للاستفادة من الموارد المتاحة.

وأضاف شعراوى أن الهدف من البرنامج أيضاً هو خلق فرص عمل مستدامة لأكبر عدد من أبناء قنا وسوهاج ، مشيراً إلى أهمية تنفيذ البرنامج بشكل يدعم تطبيق اللامركزية سواء المالية أو الإدارية أو الاقتصادية ، وقال وزير التنمية المحلية أنه من الناحية المالية يتم تحويل مباشر للموارد المالية المطلوبة إلى كل محافظة فى حسابها الخاص بما يطبق اللامركزية المالية الكاملة .

وأوضح وزير التنمية المحلية أنه من الناحية الإدارية فإن كل محافظة تضع خططها الخاصة بالمشروعات بنفسها بمشاركة شعبية من أبنائها من خلال جلسات تشاورية و منتديات للتنمية المحلية ويتم خلالها تحديد الاحتياجات والأولويات ووضع خطة تكاملية على أن تقوم المحافظة بوضع الخطط النهائية وتقوم بتنفيذها بالموارد المالية المتاحة فى الحساب الخاص بها بدعم من الوزارات بما يدعم تطبيق اللامركزية الإدارية .

وقال شعراوي إن البرنامج يدعم أيضاً الاستفادة من الميزات النسبية والتنافسية لكل محافظة من خلال خطط التنمية الاقتصادية المحلية التى تضعها المحافظة وتنفذها بما يمثل تنفيذاً كاملاً للامركزية الاقتصادية .

ولفت وزير التنمية المحلية أن تجربة البرنامج بمحافظتي سوهاج وقنا سوف يتم نقلها إلى باقى المحافظات ، مشيراً إلى بعض التجارب التى بدأ تعميمها ومنها الجلسات التشاورية لوضع ومتابعة تنفيذ الخطط الحكومية والمبادرات المحلية والتي تدعم التواصل بين المجتمعات المحلية والحكومة حيث تقوم المجتمعات بإختيار المشروعات الملحة لديها على أن تشارك فى تنفيذها وتمويلها .

وشدد على اهتمام الحكومة المصرية بالمشروع والذى سيكون له تأثير إيجابى على المحافظتين ومحافظات الصعيد لإحداث نقلة نوعية فى عملية التنمية .

وكشف عن عقد اجتماع خلال الشهر الحالى للجنة التسيير للمشروع برئاسة د.مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء والوزراء المعنيين لمتابعة الخطوات المقبلة في البرنامج .

وأشاد وزير التنمية المحلية بالتعاون الذي يتم بين الوزارات لتنفيذ البرنامج وبخاصة التخطيط والتعاون الدولى والمالية والتجارة والصناعة والإسكان ، وكذا الجهود التى يبذلها المحافظين والعاملين بالوحدات التنفيذية بالمحافظتين ، وكذا فريق عمل البرنامج بالوزارة .

ومن جانبه أشاد وفد البنك الدولي بالتقدم الذي شهده برنامج التنمية المحلية فى صعيد مصر خلال النصف الأول من العام الحالى ، بالإضافة إلى ما قامت به وزارة التنمية المحلية من استيفاء متطلبات البرنامج التنفيذية والتخطيطة وكذلك دور فريق عمل البرنامج فى وضع وتنفيذ الخطط التنموية بالمحافظتين ، كما أشاد وفد البنك أيضاً بالدعم الذى يقدمه وزير التنمية المحلية اللواء محمود شعراوى والوزارات المعنية المتعاونة فى تنفيذ المشروع.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]