الأمير هاري وزوجته ميجان يفتتحان معرض مانديلا في لندن

17-7-2018 | 21:25

الأمير هاري وزوجته ميجان

 

الألمانية

افتتح دوق ودوقة ساسكس، الأمير البريطاني هاري، وقرينته ميجان، اليوم الثلاثاء، معرضا يحتفل بالذكرى المئوية لميلاد نيلسون مانديلا ، أول رئيس أسود لجنوب إفريقيا، وزعيم مناهضة سياسة الفصل العنصري في بلاده.

والتقى كل من هاري وميجان مجموعة من الضيوف، من بينهم حفيدة مانديلا زاماسوازي دلاميني مانديلا، قبل القيام بجولة في أجنحة المعرض الذي أقيم في "مركز ساوثبنك" بلندن، وهو مجمع يضم مجموعة من المواقع الفنية، ويقع على الضفة الجنوبية لنهر التايمز بالعاصمة البريطانية، ويتم الدخول ومشاهدة محتويات المعرض مجانا.

وقال قصر كينجستون الملكي، إن الأمير هاري وزوجته ميجان، تحدثا مع أندرو ملانجيني البالغ من العمر 91 عاما، والذي تمت محاكمته بتهمة التخريب ضد حكومة الفصل العنصري بجنوب إفريقيا عام 1938م، وتم سجنه لمدة 26 عاما في جزيرة روبن، حيث أمضى مانديلا 18 عاما من فترة سجنه التي امتدت إلى 27 عاما.

ويحتفل معرض لندن "بحياة مانديلا ومسيرته المهنية والعملية، والتزامه بالمساواة والعدالة"، ويهدف المعرض إلى إظهار كيف "غير مانديلا الساحة السياسية في بلاده وفي مختلف أنحاء العالم".

وقال سيللو هاتانج، رئيس مؤسسة نيلسون مانديلا ، ومقرها جوهانسبرج، قبيل افتتاح المعرض، إن لندن كانت في وقت ما، المدينة الرئيسية الاستعمارية لجنوب إفريقيا، وأيضا أصبحت مقرا للنضال الدولي لمكافحة نظام الفصل العنصري.

وأضاف هاتانج: إنها كانت أيضا موقعا لبعض أهم خطب نيلسون مانديلا الملهمة.

وأقيم تمثال من البرونز لتكريم مانديلا، في ميدان البرلمان بلندن عام 2007م، قبل ستة أعوام من وفاته.

وبذلك انضم مانديلا إلى عدد من المشاهير، من بينهم رئيس الوزراء البريطاني، ونستون تشرشل، أثناء الحرب العالمية الثانية، والرئيس الأمريكي الراحل، أبراهام لينكولن، وزعيم الاستقلال الهندي، المهاتما غاندي، الذين أقيم لهم تماثيل لتخليد ذكراهم في ذات الميدان.

ومن ناحية أخرى، ذكرت هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي)، أنه تم إطلاق اسم مانديلا على 25 شارعا على الأقل في بريطانيا، وعلى كثير من المراكز السكانية والمباني.

اقرأ ايضا: