وزير الآثار والسفير الإيطالي بالقاهرة يبحثان سبل التعاون في العمل الأثري بين البلدين | صور

17-7-2018 | 20:12

جانب من اللقاء

 

مصطفى طاهر

استقبل الدكتور خالد العناني، وزير الآثار، بمقر الوزارة بالزمالك، السفير جامباولو كانتيني، سفير دولة إيطاليا في مصر، وذلك لمناقشة سبل التعاون بين البلدين في مجال العمل الأثري، بالإضافة إلي مناقشة الترتيبات المستقبلية لمحاور زيارة وزير الخارجية الإيطالي، لبعض المواقع الأثرية خلال زيارته المرتقبة إلي مصر.


حضر اللقاء المستشار الثقافي الإيطالي، الدكتور باولو ساباتيني Paolo Sabbatini، ومديرة المعهد الإيطالي للآثار، الدكتورة جوزيبيني كابريوتي Giuseppina Capriotti Vittozzi، وأحمد عبيد، المشرف العام علي مكتب وزير الآثار.

وقال أحمد عبيد، إن الدكتور العناني أبدي ترحيبه بتلك الزيارة، مؤكداً، أنها تُعد خطوة هامة نحو التبادل العلمي والأثري بين البلدين، وأنه جارٍ الآن التخطيط لتنظيم معرض أثري مؤقت بالمتحف المصري بالتحرير، علي هامش زيارة وزير الخارجية الإيطالي، لإبراز أهم الاكتشافات الأثرية للبعثات الإيطالية العاملة بمصر.

وأشار إلى أنه خلال اللقاء، تمت مناقشة العديد من الموضوعات، منها آخر ما توصلت إليه أعمال البعثات الأثرية الإيطالية العاملة بمصر، وإمكانية إقامة معرض للآثار المصرية بإيطاليا، لما له من مردود إيجابي كبير في التعبير عن مدي عمق وأواصر الصداقة بين البلدين، وقد تقدم الجانب الإيطالي بعدد من المقترحات، من بينها تشكيل لجنة علمية من متخصصين إيطاليين، لزيارة المتحف اليوناني الروماني بالإسكندرية، للاستعانة بأفكارهم وخبراتهم في هذا المجال، للمساهمة في وضع مقترح لسيناريو العرض الخاص بالمتحف، والذي تقوم به لجنة علمية برئاسة الدكتور علي عمر.

كما ناقش وزير الآثار والسفير الإيطالي بالقاهرة، اقتراحًا لإمداد وزارة الآثار، بفاترينة عرض ذات سمات تكنولوجية خاصة، تهدف إلي حفظ مومياء الملك توت عنخ آمون داخل مقبرته بالأقصر، وهو الأمر الذي سيمكن الوزارة من استخدام الطرق العلمية الحديثة لعرض المومياء داخل المقبرة، بما لا يضر بها، هذا بالإضافة إلي توفير المساعدات اللازمة للمساهمة في تسجيل المواقع المصرية علي قائمة التراث العالمي، كما تطرق اللقاء إلى التخطيط لإقامة عدد من الفعاليات الثقافية المشتركة.

اقرأ ايضا: