أوباما يرقص مع زوجة جده في أول زيارة يقوم بها لكينيا بعد انتهاء رئاسته

16-7-2018 | 15:03

أوباما

 

الألمانية

زار الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما القرية التي كان يعيش فيها أسلافه في مقاطعة سيايا في جنوب غرب كينيا اليوم الإثنين، وقام بالرقص على وقع الموسيقي التقليدية مع زوجة جده، وذلك في أول زيارة يقوم بها لكينيا بعد انتهاء فترة رئاسته.


وأذاع التليفزيون الكيني صورا للرئيس الأمريكي السابق وهو يجذب زوجة جده سارة أوباما ليراقصها.

ثم بعد ذلك دشن أوباما مركزا للشباب أسسته أخته غير الشقيقة اوما أوباما، التي درست في ألمانيا.

وقال أوباما مازحا خلال إلقائه كلمة بمناسبة تدشين المركز "من الجيد العودة في ظل وجود الكثير من الأشخاص الذين يمثلون الأسرة بالنسبة لي، والكثيرين الذين يقولون إنهم من أسرتي".

وحكى أوباما حول ذكرياته حول لقائه بأخته غير الشقيقة في أول زيارة له لكينيا عندما كان يبلغ من العمر 27 عاما.

وأضاف" لا أستطيع أن أكون أكثر فخرا بما حققته أختى " موضحا " اليوم أنا قادم كأخ ، كشخص لديه صلة بإفريقيا، للتحدث حول أهمية ما تفعله".

كما ظهر أوباما، أول رئيس أمريكي ذو بشرة داكنة، الذي يحظى بشعبية في إفريقيا، وهو يتجول في مركز ساوتي كو، ويرتدي قميصا أبيض ونظارة شمس.

وقال أوباما "حظيت بفرصة لزيارة المكان، إنه مكان مميز" مضيفا" أنا سعيد برؤية ملعب لكرة السلة أيضا".

وأوضح "المركز سوف يكون مكانا لكي يتعلم الأطفال والشباب قوة أصواتهم".

واصطف المواطنون الذين يرغبون في رؤية أوباما على جانبي الطرق بالقرب من المركز، حيث قالت فتاة لشبكة ان تي في الكينية" أنا سعيدة برؤية شقيقنا الأكبر اليوم".

وبعدما وصل أوباما لكينيا أمس الأحد، التقى بالرئيس الكيني اوهورو كينياتا، الذي كتب تغريدة قال فيها "من الرائع الترحيب بعودتك باراك أوباما".

ومن المقرر أن يتوجه أوباما لجنوب إفريقيا غدا الثلاثاء من أجل إلقاء كلمة بمناسبة عيد الميلاد الـ100 للزعيم نيلسون مانديلا.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية