عجز أممي عن تغطية الاحتياجات الإنسانية في الحديدة باليمن

15-7-2018 | 12:02

الاحتياجات الانسانية في الحديدة

 

الألمانية

قال عبد الرقيب فتح، وزير الإدارة المحلية رئيس اللجنة العليا للإغاثة في الحكومة اليمن ية الشرعية اليوم الأحد إن منظمات الأمم المتحدة عجزت عن تغطية احتياجات محافظة الحديدة الانسانية، غربي البلاد.

وأضاف فتح ، على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "تدعي الأمم المتحدة أن وضعها الإنساني سيّئ وأكثر من 70 بالمائة من الاغاثة الدولية حسب تقاريرها تدخل عبر ميناء الحديدة المدينة التي يتواجد فيها أكبر مخزن لبرامج الغذاء العالمي".

وتساءل "كيف سيكون أداء تلك المنظمات إذا في بقية المحافظات البعيدة عن الحديدة ؟".

وكانت الأمم المتحدة قد أعلنت قبل أكثر من شهر، أن المواجهات المسلحة في محافظة الحديدة ، ستترك اثرا على حياة وصحة 6ر1 مليون شخص يعيشون في مدينة الحديدة وضواحيها.

وأشارت إلى أن ميناء الحديدة ، هو شريان الحياة الأساسي للبلاد، حيث يجلب أكثر من 70 بالمئة من المساعدات الإنسانية وإمدادات الرعاية الصحية في اليمن .

ويعيش سكان محافظة الحديدة ، أوضاعا انسانية صعبة للغاية، جراء المعارك الدائرة بين قوات الجيش الحكومي مدعومة ب قوات التحالف العربي من جهة، ومسلحي الحوثيين من جهة ثانية، حيث اضطرت أكثر من أربعة آلاف أسرة إلى النزوح من المحافظة، حسب تقديرات أممية.

مادة إعلانية

[x]