سر مقتل أطفال المريوطية الثلاثة وسبب إلقائهم أسفل الكوبري يكشفه مصدر أمني

14-7-2018 | 15:56

حادث أطفال المريوطية

 

عادل عبد اللطيف

كشف مصدر أمني رفيع المستوى بمديرية أمن الجيزة، عن تفاصيل وخيوط جريمة مقتل أطفال المريوطية وما توصلت له التحريات الأمنية من أن الأطفال المجني عليهم أشقاء، كما كشف عن الطريقة التي مات بها الأطفال، والدافع وراء التخلص منهم بتلك الطريقة.

وعثرت الأجهزة الأمنية صباح الثلاثاء الماضي، على جثث لثلاثة، أطفال ملقاة أسفل كوبري المريوطية وفي حالة تعفن.

وذكر المصدر في تصريحات خاصة لـ"بوابة الأهرام"، أن الغرفة المحترقة التي عثرت الأجهزة الأمنية عليها مؤخرا وشهدت الجريمة، كانت هي الخيط الذي قاد رجال المباحث لمعرفة باقي التفاصيل وكيفية مقتل الأطفال.

وقال إن الجريمة متهم فيها سيدتين اثنين، واحدة تدعى أم نيلى، في منتصف العقد الثالث من العمر، كانت تقيم في شبرا وانتقلت إلى الجيزة مؤخرا، وزوجها يعمل سائق توك توك، وأخرى عاملة نظافة صديقتها، كانت تقيم معها في الشقة المكونة من ثلاث غرف وكائنة بالطابق الرابع من العقار.

ويضيف المصدر، أن الأطفال المجني عليهم هم أطفال أشقاء لعاملة النظافة التي استضافتها صديقتها مؤخرا في الشقة معها، وكانت تذهب والدة الأطفال إلى العمل وتتركهم بمفردهم طوال اليوم بصحبة شقيقهم الأكبر محمد البلاغ من العمر خمس سنوات فقط، وفي يوم الحادث شب حريق بالشقة تشير المعلومات الأولية إلى أن سببه هو أن زوج السيدة صاحبة الشقة يدخن "الشيشة"، وكان الأطفال بمفردهم ما نتج عنه وفاة الأطفال نتيجة الاختناقات من الدخان وكذلك الحروق.

ولفت إلى أن عاملة النظافة تخلصت من الأطفال، بدافع الهروب من المساءلة القانونية، كما أنه صادر ضدها أحكام قضائية، واستأجرت سائق توك توك الذي قام بإلقاء الأطفال أسفل الكوبري.

اقرأ ايضا:

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]