اختيار الفنانة سميرة عبد العزيز رئيسة للجنة التحكيم بالمهرجان القومي للمسرح

12-7-2018 | 18:09

الفنانة سميرة عبد العزيز

 

محمد علوش

أعلن الدكتور حسن عطية رئيس المهرجان القومى للمسرح المصرى عن إجراء تغيير في لجنة التحكيم برئاسة الفنانة القديرة سميرة عبد العزيز حيث اعتذر أسامة أبو طالب أمس نتيحة ظروف طارئة.

 قال خلال مؤتمر صحفي ظهر اليوم الخميس، بقاعة الندوات بالمجلس الأعلى للثقافة بدار الأوبرا المصرية، إنه تقرر إهداء جائزة المقال النقدى لاسم الناقد الراحل حازم عزمى الذي رحل عن عالمنا منذ أيام قليلة.

ووجه رئيس المهرجان الشكر والتقدير للحضور وعلى رأسهم أعضاء لجنة التحكيم و المكرمين إلى جانب أعضاء اللجنة العليا للمهرجان، ووجه الشكر لرئيس المركز القومى للمسرح محمد الخولى الداعم للمهرجان وقدم فيلمين متميزين عن الراحل محمود دياب المهداة لاسمه الدورة والآخر عن الدورات السابقة للمهرجان، وكذلك ماجدة عبد العليم المنسق العام للمهرجان وكما توجه بالشكر للكاتب الصحفى هيثم الهوارى مدير المركز الإعلامى على جهوده لتنشيط الحركة الإعلامية للمهرجان.

وأضاف عطية: هناك تقليد يتبع لأول مرة بالمهرجان وهو تقديم مايشبه بالمهرجان الصغير داخل المهرجان الكبير وهو ملتقى الطفل، بالإضافة إلى زيادة عدد عروض المهرحان لتصبح 37 عرضا مسرحيا، أيضا هناك ملتقى فكرى تتعدد فيه الندوات والمحاور وكذلك ورش فنية إبداعية تقام داخل المعهد العالى للفنون المسرحية كدراسة أكاديمية تم اختيار فيها مجموعة متميزة من شباب الأقاليم لتكون تجربة جديدة للاحتكاك والاطلاع على أحدث تقنيات المسرح في العالم.

ومن جانبه قال الفنان إسماعيل مختار رئيس البيت الفني للمسرح ومدير المهرجان قائلا: المهرجان يعتبر من أهم الفعاليات المسرحية وفرصة لالتقاء المسرحيين بأعمالهم واكتشاف طاقات في مختلف المحافظات، ولابد أن تتكاتف معا لإثراء الحركة المسرحية، فالمهرجان يضم 37 عرضا ومصر تنتج أكثر من 2500 عرض مسرحى سنويا خلاف الطاقات الموجودة بالجامعات، فالهدف الرئيسي هو دعم الحركة المسرحية وتصعيد أجيال جديدة والتكاتف معها.

وأضاف: البيت الفني للمسرح يشارك من خلال مجموعة من المسارح التابعة لها بالاضافة إلى اشرافه على العملية التجهيزية، فهناك 37 عرضا بالمهرجان موزعة على مسارح البيت الفني بالإضافة إلى مسرح المعهد العالى للفنون المسرحية، مسرح قصر ثقافة الجيزة، مسرح الهناجر ومركز الإبداع الفني، وقد تم وضع جدول العروض وفقا لارتباطات بعض العروض بالسفر وتيسيرا لعمل لجنة التحكيم.

وعن الأزمة التي أثيرت حول اختيارات عروض البيت الفني للمسرح المشاركة بالمهرجان، قال: تشكلت لجنة من خارج البيت الفني للمسرح وعرض عليها جميع العروض وتم اختيار 8 عروض مع وضع عرضين ضمن القائمة الاحتياطية، ولظروف اعتذار عرض "اضحك لما تموت" كان لابد من تصعيد عرض آخر، حيث تم اختيار عرض لفرقة مسرح الطليعة نظرا لإنتاجه وديكوره البسيط ولكن تم تدارك خطا الاختيار والرجوع لقرار اللجنة.

وأضاف مختار: أحيى إدارة المهرجان على توجهها لدعم الألوان المسرحية المهجورة من خلال قسم "نظرة خاصة" مثلما حدث في العام الماضى بالاهتمام بعروض مسرح الشارع، وهذا العام الاهتمام بمسرح الطفل والعرائس.

وعن الملتقى الفكرى للندوات، تحدث أحمد هاشم قائلا: ينقسم الملتقى إلى 4 محاور يشارك فيها مجموعة من الباحثين، الاول خاص بمسرح محمود دياب، الثانى حول الكتابات المسرحية الجديدة مقسما على يومين، بالاضافة إلى محور خاص بمسرح الطفل، وأبضا يوم خاص بالمسرح السودانى ويقام المسرح القومى قبل العروض بمشاركة مجموعة من الفنانين والدارسين السودانيين.

بينما قالت الفنانة عزة لبيب: يسعدنى إقامة ملتقى الطفل على هامش المهرجان، بحيث هناك فكرة جارى مناقشتها لإقامة مهرجان خاص بالطفل العام المقبل.

وأضافت: نشارك بـ 7 عروض مابين البشرى والعرائسى بالتعاون مع الثقافة الجماهيرية من محافظات أسوان، دمياط، قنا، أسيوط، إسكندرية، بالاضافة إلى مسرح القاهرة للعرائس والمسرح القومى للطفل، وهناك ندوة خاصة بالملتقى تضم أساتذة من كافة عناصر العمل المسرحى وبحضور الأطفال وتم توجيه دعوة عامة لجميع الجهات للمشاركة ومنها الاتفاق مع إحدى دور الأيتام، وأيضا دار أيتام لذوى الاحتياجات الخاصة.


.


.


.


.


.


.

الأكثر قراءة