إسماعيل عن مشروع تطوير القاهرة التراثية: يحتاج إلى آليات قوية ليخرج على النحو المأمول

11-7-2018 | 17:58

المهندس شريف إسماعيل

 

أحمد سعيد طنطاوي

عقدت اللجنة القومية لحماية وتطوير القاهرة التراثية ، اجتماعها الشهري، برئاسة المهندس شريف إسماعيل ، مساعد رئيس الجمهورية للمشروعات القومية والإستراتيجية.. واطلع إسماعيل خلال الاجتماع، بمقر رئاسة الجمهورية، على ما أنجزته اللجنة في الـ 18 شهرًا الماضية، تحت إشراف المهندس إبراهيم محلب، رئيسها السابق،إلى جانب مناقشة ما واجهته من تحديات منذ بدء عملها في يناير 2017.

واستعرض إسماعيل الملخص التنفيذي لعمل اللجنة، والذي تم عرضه في وقت سابق على الرئيس عبدالفتاح السيسي، كما استمع إلى تقارير مفصلة حول عمل اللجنة خلال الشهور الماضية من كل من محمد أبو سعدة مقرر اللجنة ورئيس الجهاز القومي للتنسيق الحضاري، ممثلا عن محافظة القاهرة ، وممثلا عن اللجنة المالية الفرعية، المستشارين القانوني والإعلامي للجنة، بالإضافة إلى مناقشة القيمة المحتملة الهائلة - الاقتصادية والثقافية على حد سواء- لمشروع تطوير القاهرة التراثية .

وأكد إسماعيل خلال الاجتماع على ضرورة وضع خطة كاملة بجدول زمني واضح، يحدد مراحل خطة تطوير وسط البلد خلال الفترة المقبلة، لافتًا إلى أن مشروع تطوير القاهرة التراثية هو مشروع اقتصادي في المقام الأول، ويحتاج إلى أدوات وآليات قوية لتنفيذه على النحو المأمول.

كما لفت إسماعيل إلى ضرورة استكمال الجهود والأفكار المبتكرة التي بدأتها اللجنة، وعلى رأسها إشراك جميع أصحاب المصالح في خطة التطوير، و خطط إعادة استخدام المباني المشغولة حاليًا بالمكاتب الحكومية، فور نقلها إلى العاصمة الإدارية الجديدة.

وشدد إسماعيل على أهمية عمل دراسة شاملة عن الحركة المرورية في منطقة وسط البلد، وذلك لتمكين جميع الطبقات الاجتماعية من القدوم إلى وسط المدينة، والاستمتاع بكنوزها التراثية، سواء كان ذلك بواسطة وسائل النقل العام، أو السيارات الخاصة.

كما أوصى إسماعيل بضرورة تسهيل عمل جميع المستثمرين الراغبين في استثمار أموالهم في التراث، والتأكد من ألا تعيقهم أي إجراءات روتينية.

وفي نهاية الاجتماع، أكد المهندس شريف إسماعيل على أن اللجنة ستجتمع بشكل شهري لمراجعة خطة عملها، وما حققته من تقدم.

اقرأ ايضا:

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]