آخر الأخبار

خبيرة في الشئون الإفريقية: إثيوبيا وإريتريا سيقدمان تنازلات لإنجاح اتفاق السلام

9-7-2018 | 23:42

الدكتورة أميرة عبدالحليم خبيرة الشؤون الإفريقية بمركز الأهرام للدراسات

 

أشرف فرج

قالت الدكتورة أميرة عبدالحليم، خبيرة الشؤون الإفريقية بمركز الأهرام للدراسات السياسية والإستراتيجية، إن جميع اتفاقيات السلام تنطوي على تنازلات بين الطرفين، وربما الجانب الأثيوبي يعلن أنه منذ البداية أنه سوف يطرق المنطقة المتنازع عليها بدني وسيفتح صفحة جديدة مع الجانب الإريتري، هذا النموذج سوف يحقق المصالحة في البلدين الأثيوبي والإريتري، مشيرًة إلى أن الجانب الإثيوبي يحتاج إلى تهدئة جيرانها، وعدم وجود خلاف بينها وبين الجيران.


وأضافت عبدالحليم، عبر الفقرة الإخبارية التي تذاع على فضائية الغد الإخبارية، مع الإعلامي أحمد بصيلة، أن هذا الحراك الأثيوبي سوف يقدم الكثير من الدعم الدولي لديها، وزيادة من فرص المساندة الدولية لها، مشيرة إلى أن أثيوبيا تحاول أن تقدم نفسها كنموذج لتحقيق السلام في المنطقة، ومن ثم سوف تقدم تنازلات لتحقيق السلام الشامل.

وأوضحت أن إريتريا سوف تقدم أيضا تنازلات وهي سمحت للجانب الأثيوبي، أن يستخدم موانيها، وكما نعلم أن أثيوبيا تحولت إلى دولة حبيثة منذ استقلال إريتريا عام 1993 كل هذه خطوات مهمة تدعم الاستقرار في المنطقة.

الأكثر قراءة