النيابة العامة: ما تداولته وسائل إعلام حول سبب سقوط طائرة باريس يفتقر للدقة

9-7-2018 | 12:54

مصر للطيران

 

شريف أبو الفضل

قالت النيابة العامة، اليوم الإثنين، إن التحقيقات بشأن حادث سقوط طائرة مصر للطيران القادمة من مطار شارل ديجول بباريس، والذي وقع في مايو 2016، مازالت مستمرة ولا صحة لما يجرى تداوله حول سبب سقوطها.

وذكر بيان للنيابة أنه لا صحة لما تتداوله بعض المواقع الإخبارية حول الوصول إلى سبب سقوط الطائرة، وإرجاعه إلى حريق في قمرة قيادتها.

وأكد البيان أن ما أثير من تصريحات في المواقع الإخبارية، مفادها تحديد سبب سقوط الطائرة بحدوث حريق في قمرة قيادتها، أنه قول لا يستند إلى أساس؛ لاسيما وأن التحقيقات في هذا الخصوص مازالت جارية.

وأوضحت النيابة العامة أن الثابت من تقرير مصلحة الطب الشرعي أنه تم العثور على بقايا مواد متفجرة بأشلاء الضحايا وبعض المواد المعدنية والبلاستيكية والصلبة من حطام الطائرة والملتصقة بتلك الأشلاء المعثور عليها بموقع الحادث.