الأوقاف تطلق "ميثاق المنبر" وتشدد على الالتزام الحرفي به

9-7-2018 | 12:33

وزارة الأوقاف

 

شيماء عبد الهادي

أصدرت وزارة الأوقاف ما أطلق عليه "ميثاق المنبر" لتحديد مهام ومسئوليات آئمة المساجد والدعاة وكل من يصعد المنبر.

وبحسب الأوقاف، للمنبر رسالة عظيمة سامية، فهو موضع هداية، ووسيلة إصلاح وبناء وتعمير، ومنارة فكر واستنارة، وسبيل الوسطية والتسامح، لا يمكن ولا ينبغي أن يكون عامل هدم أو تخريب أو إفساد أو تحريض، أو أن تختطفه جماعة أو حزب، أو أن يستغله شخص لمصالحه الخاصة، أو يوظفه لخدمة جماعة أو نشر فكرها أو أهدافها.

وأكد الميثاق، أن المنبر منارة رحمة وتيسير، لا تعسير ولا تشدد، فهو باب سعة لا باب ضيق، ولا يمكن أن يكون أداة سباب أو لعان، ولن نسمح أن يكون.

كما شدد علي أن يكون المنبر بمثابة الأمانة يجب الحفاظ عليها من غير المؤهلين وغير المتخصصين وغير المصرح لهم بالخطابة، وغير الموجهين إلى ذات المسجد بمعرفة الإدارة أو المديرية التابع لها بخطاب رسمي.

وشددت وزارة الأوقاف، علي أن من يخالف ما تضمنه "ميثاق المنبر" من مبادئ، يحرم نفسه من صعود المنبر من جهة، ويعرض نفسه للمساءلة القانونية من جهة، والمساءلة أمام لجنة الانضباط والقيم، ويكون قد أخل بأهم أمانة في ميثاق عمله ومدونة السلوك الوظيفي من جهة آخرى.

وأوضحت الأوقاف، أنها لا تقصد بمنبر المسجد الجانب الحسي المجرد ولا بصعوده مجرد صعود درجاته، إنما نقصد الجانب الحسي والمعنوي معًا، بحيث لا يسمح باستخدام المنبر ولا المسجد في نشر ما يخالف تعاليم الإسلام السمحة، أو الخروج على تعليمات الوزارة المنظمة، أو تمكين غير المصرح لهم بالخطابة من الخطابة أو أداء الدروس به.

كما أكدت على كل من يصعد المنبر من المصرح لهم بذلك، التعهد بالالتزام الحرفي بهذا الميثاق، وطالبت جميع المديريات والإدارات بالعمل بما جاء بموجب هذا الميثاق.

الأكثر قراءة