سياسي تركي: "أردوغان" أقال أكاديميين لدعوتهم لتحقيق السلام في البلاد

8-7-2018 | 23:28

رجب طيب أردوغان

 

أشرف فرج

قال المحلل السياسي التركي، إسلام أوزكان، إن إصدار الرئيس التركي، رجب أردوغان، مرسوماً بإقالة أكثر من 18 ألف موظف، بينهم أكثر من 9 آلاف في الشرطة و6 آلاف عنصر من الجيش، هو أمر مثير للجدل، خاصة أنه يأتي بعد الانتخابات الرئاسية والبرلمانية مباشرة.


وأضاف أوزكان، خلال لقاء له على فضائية "الغد" الإخبارية، مع الإعلامي محمد عبدالله، أن هذه القرارات تمت الموافقة عليها قبل الانتخابات، إلا أنه لتجنب إثارة ردود الأفعال بين المواطنين تحفظ "أردوغان" وقيادات حزب "العدالة والتنمية" من تنفيذ هذا القرار وأجلوها إلى ما بعد الانتخابات.

وأشار إلى أن من بين الذين تمت إقالتهم من الدوائر الرسمية أساتذة جامعيين، وأن جريمتهم كانت هي التوقيع على البيان الداعي للحكومة التركية إلى السلام والجلوس على طاولة المفاوضات مع الأكراد، ورأى أن جريمتهم كانت فقط الدعوة لتحقيق السلام لتركيا، برغم أن من بينهم مؤيدين للحزب الحاكم "العدالة والتنمية".