وزير الخارجية يرحب بالتعاون الأمني مع ألمانيا خلال لقائه "سيهوفر" | صور

3-7-2018 | 18:21

سامح شكري مع وزير الداخلية الألماني "هورست سيهوفر"

 

سمر نصر

التقي وزير الخارجية سامح شكري في اليوم الأول من زيارته الحالية للعاصمة الألمانية برلين، والتي تمتد خلال الفترة 3-5 يوليو الجارى، وزير الداخلية الألماني "هورست سيهوفر".


وصرح السفير أحمد أبو زيد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، بأن شكري، وجه التهنئة للوزير الألماني على توليه منصب وزير الداخلية في الحكومة الألمانية الجديدة وإضافة اختصاصات جديدة للوزارة تشمل قطاع البناء والتشييد، كما أعرب عن ترحيبه بالتقدم الذي تشهده العلاقات الثنائية، لا سيما في مجال التعاون الأمني ومكافحة الارهاب والتطرف، والرغبة المشتركة في العمل نحو الارتقاء بالعلاقات بشكل يتوافق مع الالتزام الواضح من الجانبين تجاه هذه العلاقات وتوافر الإرادة السياسية لتعزيزها مستقبلاً.

وأضاف أبو زيد أن وزير الخارجية عبّر خلال لقائه وزير الداخلية الألماني عن تطلعنا إلى المزيد من التعاون في جميع المجالات ضمن اتفاق التعاون الأمني الموقع بين البلدين في يوليو 2016، خاصة الوقاية من الفساد ومكافحته، باعتبار أن مكافحة الفساد تُعد أولوية للقيادة السياسية وركيزة أساسية في تحقيق التنمية المستدامة.

واستعرض وزير الخارجية جهود مصر في محاربة الهجرة غير الشرعية، وعدم مغادرة الأراضي المصرية أي مركب يقل مهاجرين باتجاه أوروبا منذ سبتمبر 2016، مع الإشارة إلى توقيع البلدين اتفاقًا في مجال الهجرة في 27 أغسطس 2017 لوضع إطار للتنسيق بين مصر وألمانيا حول هذا الملف، حيث ينتظر الجانب المصري تحديد الجانب الألماني موعد انعقاد جولة الحوار الثانية للهجرة، بعد عقد الجولة الأولى للحوار بالقاهرة في يناير 2018.

وأوضح المتحدث باسم الخارجية، أن شكري تناول بالشرح جهود مصر في مكافحة الارهاب والتطرف، وتطورات العملية الشاملة سيناء 2018، التي نجحت في ضرب البنية التحتية للإرهاب، حيث جدد تأكيد أهمية استمرار التنسيق بين البلدين في هذا المجال، خاصة التدريب وتوفير المعدات وتبادل المعلومات. وفي هذا الصدد، تطرق الوزيران خلال لقائهما إلي التعاون في مجال مكافحة الفكر المتطرف ودور الأزهر الشريف في تدريب الأئمة الألمان ونشر مبادئ الإسلام الحنيف لمواجهة تأثير المنابر المتطرفة التي تسعي إلي بث الكراهية والعداء بين الشعوب والثقافات المختلفة.

من جانبه، رحب وزير الداخلية الألماني بزيارة وزير خارجية مصر إلى برلين، مشيرًا إلى تشعب مجالات التعاون والتنسيق الأمني بين البلدين. كما استعرض وزير الداخلية موقفه بشأن موضوعات الهجرة، مشيرًا إلى أن الحكومة الألمانية تمكنت أخيرًا من تجاوز الخلاف القائم بين أعضائها وأجنحتها في هذا الإطار.

وكشف المتحدث باسم الخارجية، أن وزير الداخلية الألماني أعرب عن إعجابه الشديد بالإنجازات التي حققتها الحكومة المصرية على مسار الإصلاح الاقتصادي والاجتماعي ودعم الاستقرار خلال السنوات الماضية، لاسيما ما تم تحقيقه من إنجاز في منع خروج موجات الهجرة غير الشرعية عبر الموانى والحدود المصرية، معربًا عن تطلعه للاستفادة من الخبرات المصرية في هذا المجال.

وعقب الوزير سامح شكري على ذلك، مشيرًا إلى أنه يتعين عدم إغفال أن قضية الهجرة غير الشرعية قضية اقتصادية واجتماعية معقدة، وليست فقط قضية أمنية، وأنه يجب التعامل معها بمنهج متكامل يأخذ بعين الاعتبار كل هذه العوامل لضمان التعامل مع جذور المشكلة وليس فقط عوارضها. واستعرض وزير الخارجية في هذا السياق كافة أبعاد الموقف المصري تجاه قضية الهجرة غير الشرعية.


.


.

مادة إعلانية

[x]