سفير الفاتيكان ومحافظ أسيوط يدشنان مغارة ومزار مسار رحلة العائلة المقدسة بدير درنكة| صور

2-7-2018 | 13:21

سفير الفاتيكان ومحافظ أسيوط يدشنان مغارة ومزار مسار رحلة العائلة المقدسة بدير درنكة

 

أسيوط - إسلام رضوان

افتتح المهندس ياسر الدسوقي، محافظ أسيوط ، يرافقه السفير برونو موزارو، سفير دولة الفاتيكان فى القاهرة، والأنبا إبراهيم إسحق، بطريرك الأقباط الكاثوليك مغارة ومزار مسار رحلة العائلة المقدسة بكنيسة سيدة الانتقال ب دير درنكة أحد أهم محطات مسار رحلة العائلة المقدسة.


جاء ذلك بحضور اللواء أركان حرب توفيق خالد سعيد، قائد المنطقة الجنوبية العسكرية، واللواء جمال شكر، مدير أمن أسيوط والدكتور أحمد عبده جعيص، رئيس جامعة أسيوط واللواء حاتم رياض، مفتش مباحث الأمن الوطنى بالمحافظة والأنبا كيرلس وليم، مطران الأقباط الكاثوليك ب أسيوط والدكتور عبد الناصر نسيم، وكيل وزارة الأوقاف.

تم خلال الاحتفال عرض فيلم تسجيلي عن تطوير مغارة ومسار رحلة العائلة المقدسة بكنيسة سيدة الانتقال ب دير درنكة ، بالإضافة إلى بعض الفقرات الفنية والغنائية لبعض شباب الكنيسة، ثم توزيع الهدايا الرمزية على الحضور.

ووجه المحافظ، الشكر لسفير دولة الفاتيكان وللأنبا إبراهيم إسحق، بطريرك الأقباط الكاثوليك على مجهوداتهما في إحياء وإبراز قيمة رحلة عودة العائلة المقدسة من أسيوط إلى فلسطين قائلا: "إن مصر أرض مباركة كلم الله فيها نبيه موسى، كما جاءت العائلة المقدسة إلى مصر هربا من اضطهاد الرومان ووجدوا فى مصر الأمن والأمان" مستدلا بآية من القرآن الكريم "وادخلوا مصر إن شاء الله آمنين"، مختتما كلمته قائلا: "إن جميع الشرائع السماوية هي مفاتيح التقدم والرقى والتنمية المستدامة التي نصبو إليها جميعا، وأن الدين لله والوطن للجميع.. وتحيا مصر".

قال برونو موزارو، سفير دولة الفاتيكان في القاهرة، إن مصر أرض مباركة وباركها الله، ولا بد أن يكون لها حج مقدس مثل مدينة القدس؛ لأن العائلة المقدسة زارتها في أكثر من 25 موقعا، مشيدا باهتمام الدولة المصرية بإحياء مسار رحلة العائلة المقدسة قائلا: "إن ذلك يجعلنا مسئولين في الحفاظ على هذا التراث الإنساني".

وأشار الأنبا كيرلس وليم، مطران الأقباط الكاثوليك، إلى أنه تم الانتهاء من تجديدات كنيسة العذراء سيدة الانتقال ب دير درنكة ب أسيوط والتابعة لمطرانية الأقباط الكاثوليك وإعادة تجديد كنيسة المغارة، التي تم بناؤها على طراز الريف الأوروبي من بداية القرن العشرين على أطلال كنيسة قديمة، والكنيسة نفسها عبارة عن مغارة أسفل الكنيسة الكبرى بالدير، وتتكون من عدة غرف، ومن المرجح قضاء العائلة المقدسة بعض الساعات أو الأيام بها أثناء عودتها إلى فلسطين .

ولفت وليم، إلى أن المغارة تحتوى على جزء من حجر بيت السيدة العذراء مريم بالناصرة ب فلسطين ، كما تحتوى على حجر من مدينة أورشليم القديمة، وصورة من مخطوط قديم يروى تفاصيل رحلة العائلة المقدسة، بالإضافة إلى تمثال للعذراء مريم وهى نائمة بداخل المغارة مع الطفل يسوع، ووضع تمثال للقديس يوسف ومريم العذراء والطفل يسوع يجسد احتماءهم داخل مصر.

وفى ختام الاحتفال قدم الأنبا إبراهيم إسحق، بطريرك الأقباط الكاثوليك، هدية تذكارية لمحافظ أسيوط بهذه المناسبة، كما أهدى محافظ أسيوط درع المحافظة ل سفير الفاتيكان والأنبا إبراهيم إسحق تقديرا لجهودهما فى إحياء مسار رحلة العائلة المقدسة والمشاركة في تدشين المغارة والمزار.


سفير الفاتيكان ومحافظ أسيوط يدشنان مغارة ومزار مسار رحلة العائلة المقدسة ب دير درنكة

[x]