سياسي ليبي: المجتمع الدولي صنع الإرهاب في ليبيا ليكون بذرة فاسدة تصدر لدول الجوار

30-6-2018 | 01:11

الإرهاب في ليبيا

 

أشرف فرج

قال المحلل السياسي الليبي، عبد الرءوف بلاح، إن الدول العالمية هي التي دمرت الجيش الليبي في عام 2011، إذ قاد حلف شمال الأطلسي " الناتو " عملياته لتدمير الجيش الليبي ومكّن الجماعات المتطرفة من السيطرة، مؤكدًا أن تلك الجماعات المتطرفة هي صنيعة " الناتو ".

وأضاف بلاح خلال لقاء له على فضائية "الغد" الاخبارية، مع الإعلامية هبة الغمراوي، أن " الناتو " قام بعملية إحلال لتلك الجماعات المتطرفة لتحل محل الجيش الليبي والأجهزة الشرطية والأمنية لكي تكون هناك بيئة حقيقية لنشأة وتطور هذه الجماعات المتطرفة، متابعًا أن تلك الخطوات جعلت تلك الجماعات خاصرة حقيقية في ظهر الأمة العربية والليبية، مشيرًا إلى أن هناك جماعات متطرفة كثيرة تتمركز في مدينة درنة، وأن الطبيعة الصعبة الجغرافية لتلك المدينة وفرت البيئة الكاملة أن تعمل تلك الجماعات المتطرفة بأريحية وإمداد مجموعاتهم بالسلاح.

وأوضح بلاح أن تحرير مدينة درنة والقضاء على الجماعات المتطرفة المتمركزة بها سيكون عاملاً مهمًا وخطوة حقيقية في طريق القضاء على التطرف والإرهاب الذي صنعه العالم ليكون يكون بذرة فاسدة تُصدّر لكل دول الجوار، متابعًا أن مساعي وجهود القضاء على الإرهاب هي مقاربة في الاتجاه الصحيح في حل الأزمة الليبية، وأن أي حل يجب أن يقوم به كامل الشعب الليبي.

وأكد بلاح أنه يجب على كل الشعب الليبي بكل طوائفه السياسية والاجتماعية وغيرها أن تلملم نفسها وتترابط كي يكون الحل جماعيًا، ورأى أن العمليات العسكرية القائمة في الشرق الليبي وغربه تقرب الدولة من طريق الحل، مطالبًا بأن يكون العمل جماعيًا من كافة أطراف الشعب، للقضاء على الإرهاب.
 

مادة إعلانية

[x]