الاتحاد الأوروبي يفرض عقوبات على 11 مسئولا فنزويليا بسبب انتخابات "غير ديمقراطية"

25-6-2018 | 17:14

الاتحاد الأوروبي

 

الألمانية

فرض وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي عقوبات على 11 مسئولًا فنزويليًا، اليوم الإثنين، وذلك بعد شهر من إجراء انتخابات رئاسية، اعتبرها "غير ديمقراطية".


وأعيد انتخاب الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، في 20 مايو الماضي، بعد حصوله على نسبة 68% من الأصوات، في انتخابات اعتبرت غير ديمقراطية من جانب الولايات المتحدة و12 دولة على الأقل في أمريكا اللاتينية والاتحاد الأوروبي.

وقد شملت قرارات حظر السفر إلى الاتحاد الأوروبي وتجميد الأصول، 18 مسئولًا فنزويلا في المجمل، بعد جولة أولى من العقوبات التي فرضت في يناير الماضي.

وقال وزراء الاتحاد الأوروبي في بيان لهم إن "الاجراءات المقيدة تهدف إلى المساعدة في تعزيز الحلول الديمقراطية المشتركة، التي من الممكن أن تحقق الاستقرار السياسي للبلاد، وتسمح لها بمعالجة الاحتياجات الملحة للمواطنين".

وقد تم نشر العقوبات في الجريدة الرسمية للاتحاد الأوروبي، اليوم الإثنين، ليبدأ سريانها بشكل فوري.

وكرر وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي دعوتهم من أجل إجراء انتخابات رئاسية جديدة في فنزويلا.

ويشار إلى أن الدولة الغنية بالنفط تواجه انهيارًا اقتصاديًا، بعد سنوات من سوء الإدارة المقترنة بانخفاض عالمي في أسعار النفط.

اقرأ ايضا: