الصحف البريطانية تهاجم "عنصرية" ترامب تجاه المهاجرين

25-6-2018 | 12:50

ترامب

 

تنوعت الموضوعات التي ركزت عليها الصحف الإنجليزية، بحسب تقرير موقع بي بي سي، ما بين الهجوم على الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بسبب سياسته تجاه المهاجرين، وتناولت أيضا موقف حزب العمال الإنجليزي من القضية الفلسطينية ، كما تناولت الصحف أيضا عددا من الموضوعات الاجتماعية الأخرى التي تتناول دور الروبوتات في المستقبل.


البداية كانت من صحيفة الأوبزرفر، والتي شنت في افتتاحيتها هجوما عنيفا على الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب ، فيما يخص تعامله مع ملفات المهاجرين غير الشرعيين.

وأشارت الأوبزرفر، إلى أن مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام الأمريكية والغربية، اشتعلت بالانتقادات الحادة ل ترامب ، وسياسته ومعاييره الإنسانية، مباشرة بعد إصداره ذلك القرار القاضي بفصل أطفال المهاجرين عن أسرهم.

وتابعت الصحيفة أن الصادم في هذا الموضوع، ليس مضمون سياسة ترامب التي نصت على فصل الأطفال عن أسرهم، وما في ذلك من انتهاك لحقوق الإنسان حسب معايير الأمم المتحدة، وما يرمز له ذلك من تصرف لا إنساني، كما أن الصادم، ليس أيضا العار الذي جلبه القرار على ترامب والإدارة الأمريكية والولايات المتحدة بأسرها، لكن الصادم هو أن ترامب لم يفهم ماذا فعل لكي يثير الناس ويستفزهم إلى هذا الحد.

وتتساءل الأوبزرفر: هل كان هناك رئيس أمريكي يتسم بانعدام الإنسانية إلى هذا الحد؟، مضيفة أن تعليق ترامب لقراراته بشكل مؤقت يمنح الناس فرصة لالتقاط الأنفاس، لكنه لا يحل مشكلة أكثر من ألفي طفل يقيمون في معسكرات وأقفاص حديدية بعيدا عن أسرهم.

وتطرح الصحيفة سؤالا آخر قائلة: "هل ستؤثر هذه الفضيحة على فترة ترامب الرئاسية؟، وتواصل مستطردة أن منتقدي سياسات ترامب يجيبون على هذا السؤال "بتأثير كاترينا" على فترة رئاسة جورج بوش الابن الثانية، وهو التأثير الذي دمر سمعته وسمعة إدارته بعد التعامل السيء مع إعصار كاترينا عام 2005.

وتضيف الصحيفة أن ترامب يمارس سياسات متهورة وحمقاء مدة عام ونصف تركت تأثيرا كبيرا على صورة الولايات المتحدة وسمعتها في العالم لن يكون من السهل محوه.

أما صحيفة الإندبندنت فقد نشرت مقالا بعنوان "كوربين يقول إن حكومة بريطانية من حزب العمال ستعترف بدولة فلسطين".

وقد أشار زعيم حزب العمال المعارض في بريطانيا جيريمي كوربين، إلى أن حزبه قد يتخذ قرارا مبكرا جدا إذا فاز في الانتخابات العامة في بريطانيا وذلك بالاعتراف بالدولة الفلسطينية.

وجاءت تصريحات كوربين خلال زيارته مخيما للاجئين الفلسطينيين في الأردن، خلال أول زيارة له لدولة خارج أوروبا منذ انتخابه زعيما للحزب المعارض عام 2015.

وأضافت الإندبندنت أن كوربين أكد أن حكومة يشكلها حزب العمال ستعمل فور تشكيلها على التمهيد سريعا لمناصرة مفهوم الدولتين المتجاورتين كحل نهائي للأزمة، وذلك خلال زيارته لمخيم اللاجئين في البقعة التي تؤوي نحو 100 ألف لاجئ فلسطيني.

وكما تقول الصحيفة فإن كوربين قد عرف بانتقاداته الحادة والعلنية لإسرائيل، وتصرفات حكومتها تجاه الفلسطينيين وقد طالب الحكومة البريطانية سابقا بالاعتراف بالدولة الفلسطينية بشكل أحادي الجانب على الأراضي الموجودة في الضفة الغربية وقطاع غزة، بما في ذلك القدس الشرقية التي تحتلها إسرائيل منذ عام 1967.

مادة إعلانية

[x]