قبل يوم واحد من السماح بها.. المرور السعودي يضع خطط التعامل مع قيادة المرأة

23-6-2018 | 13:48

قيادة المرأة السعودية

 

الألمانية

يدخل القرار الملكي السعودي بالسماح للمرأة بقيادة السيارة حيز التنفيذ، غدا الأحد، وسط ترقب واهتمام محلي ودولي.


بدأت إدارات المرور في المملكة، ومع العد التنازلي لساعة الصفر، وبدء انطلاقة قيادة المرأة للسيارة في السعودية غدا، وضع خطط السير الميدانية للتعامل الأمثل بحسب الأنظمة والتعليمات، فيما شهد المجتمع السعودي تفاعلا واسعا مع العديد من البرامج والأنشطة الاستعدادية لقيادة المرأة، في موجات كبيرة من الرسائل التوجيهية والتوعوية التي تبنتها العديد من القطاعات الحكومية والأهلية.

في الوقت نفسه، فرضت الإدارة العامة للمرور، غرامة مالية تتراوح بين 500 إلى 900 ريال، باعتبار قيادة المرأة قبل الموعد الرسمي المحدد، يُعد مخالفة مرورية إلى جانب حجز المركبة، فيما الجدل مازال يتسع بين النشطاء والمهتمين حول الساعة الزمنية الفعلية للسماح بقيادة المرأة من اليوم المحدد.

كما تداول عدد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي بعض الصور التي تظهر تخصيص عدد من المراكز التجارية في المملكة العربية السعودية بعض مواقف السيارات للنساء فقط، وتظهر الصور أن إدارات هذه المراكز التجارية قد اختارت اللون الوردي الخاص بالإناث للدلالة على هذه المواقف الخاصة بالنساء، والتي قال النشطاء، إنه تم اختيارها في مواقع تكون أقرب ما يمكن لبوابات الدخول والخروج بهدف التسهيل على النساء السعوديات عملية ركن سياراتهن في هذه المواقف.

في غضون ذلك، رصدت وسائل التواصل الاجتماعي حالة من الخوف والرهبة التي مازالت تسيطر على العديد من السيدات عبر قيادتهن بين الزحام ووسط الطرق الواسعة، مؤكدين أن خروجهن سيكون تدريجياً لحين كسر حاجز الخوف.

ووجه الشيخ صالح المغامسي إمام وخطيب مسجد قباء بالمدينة المنورة (غرب) السعودية عدة نصائح إلى السيدات المقبلات على قيادة السيارة بالمملكة، داعياً فيها إياهن إلى ضرورة التحلي بالحشمة والحياء.

وكان الملك سلمان بن عبدالعزيز، أصدر في 26 سبتمبر الماضي، أمرًا باعتماد تطبيق أحكام نظام المرور ولائحته التنفيذية، بما فيها إصدار رخص القيادة، للذكور والإناث على السواء، وتشكيل لجنة على مستوى عالٍ من وزارات "الداخلية، والمالية، والعمل والتنمية الاجتماعية"؛ لدراسة الترتيبات اللازمة.