تأمين الأطباء أثناء عملهم تتصدر اجتماع عمومية الأطباء الطارئة غدا

21-6-2018 | 15:14

النقابة العامة للأطباء

 

محمد على

تعقد النقابة العامة للأطباء، جمعية عمومية طارئة (غير عادية)، غدًا الجمعة، استجابة لمئات التوقيعات تقدم بها الأطباء للمطالبة بعقد جمعية عمومية طارئة، لمناقشة ما يتعرض له الأطباء من انتهاكات في الفترة الأخيرة، وما ستقوم به النقابة من إجراءات جراء هذه الانتهاكات.


وتناقش الجمعية الطارئة، بدار الحكمة، قضية التعدي على ممارسة مهنة الطب من غير الأطباء ، وقضية تأمين الأطباء أثناء عملهم بالمستشفيات، والإسراع في إعادة مناقشة مشروع قانون المسئولية الطبية بمجلس النواب، والتعسف الإداري ضد الأطباء مثل الندب التعسفي ووقف الإجازات بدون مرتب وحافز النوباتجيات ومقابل ساعات العمل الزائدة، ورسوم الدراسات العليا وضرورة تحمل وزارة الصحة لها وفقا للقانون ١٣٧ المعدل للقانون ١٤.

ومن المقرر طبقا للقانون وقواعد الجمعيات العمومية الطارئة، عدم إضافة أي بنود للمناقشة غير مدرجة بجدول أعمال الجمعية، ويتطلب النصاب القانوني لصحة انعقاد الجمعية العمومية حضور نحو 1000 طبيب، وسيتم فتح باب التسجيل في تمام الساعة العاشرة صباحًا، على أن تبدأ أعمال الجمعية العمومية الساعة الواحدة ظهرًا، في حال اكتمال النصاب القانوني.

وكان الدكتور حسين خيري نقيب الأطباء ، قد رحب بعقد الجمعية العمومية الطارئة، ودعا جميع الأطباء للحضور والتكاتف يداً واحدة مع مجلس النقابة للوصول إلى حلول لمشاكل المهنة و الأطباء عبر وسائل وأطر قانونية تقرها أغلبية الحضور ويلتزم الجميع بتنفيذها.

ويعد مقترح الاستقالات الجماعية المسببة، وتنظيم وقفات احتجاجات وإضرابات عن العمل، أهم الخيارات المطروحة بقوة في الجمعية العمومية الطارئة للأطباء، المقرر عقدها غدًا، إلى جانب العديد من المقترحات التي سيتم عرضها على الجمعية العمومية لإقرار ما تراه منها، في حالة عدم استجابة السلطات المختصة للمطالب المشروعة التي تخص الأطباء والمهنة".

مادة إعلانية

[x]