التيار الصدري: اختيار رئيس الوزراء العراقي لا يكون حسب "المزاج"

20-6-2018 | 02:30

مقتدى الصدر

 

محمود سعد دياب

قال جعفر الموسوي ، المتحدث باسم مقتدى الصدر، زعيم التيار الصدري العراق ي، وتحالف سائرون ، إن الباب مفتوح أمام جميع الكتل السياسية الموجودة على الساحة للمشاركة في المشروع الإصلاحي الذي يتبناه "الصدر"، بشرط أن تكون منسجمة معه.

وأكد الموسوي -في بيان تلقت "بوابة الأهرام" نسخة منه- أن مقتدى الصدر لا يبحث عن "تقاسم الكعكة"، على عكس بعض زعماء الكتل الأخرى، ويستهدف الوصول إلى الأغلبية الإصلاحية التي تعتمد على الانتماء العراق ي فقط، وليس وفقًا للانتماء المذهبي، ولا تنحصر في مجموعة من السنة والشيعة والأكراد.

وأضاف، أن الأغلبية الإصلاحية في وجهة نظره تؤمن بالمشروع الوطني وفق برنامج حكومي حقيقي، وأن تحالفاته السابقة مبنية على تلك الأسس، عكس ائتلاف " دولة القانون " - يتزعمه نوري المالكي- حيث أكد، أنه "يستهدف الأغلبية السياسية".

وأشار جعفر الموسوي ، إلى أن قرارات مقتدى الصدر، وتحالف سائرون ، دائمًا ما تكون عراقية خالصة، ولا تستطيع أي دولة أن تمارس ضغوطها عليه "على عكس بعض الكتل السياسية الأخرى".

وأضاف في البيان، أن "اختيار رئيس الوزراء لا يكون حسب "المزاجية"، بل من خلال المعطيات والمواصفات التي تتوفر في أشخاص قادرين على تنفيذ البرنامج الإصلاحي"، متابعًا، أن " كتلة الأغلبية التي سيشكلها تحالف " سائرون "، هي التي سوف ترشح رئيس الوزراء"، وأن "المادة 76 من الدستور العراق ي، أكدت أن كتلة الأغلبية البرلمانية هي التي تختار رئيس الوزراء"، معربًا عن أن مقتدى الصدر يتمنى ألا تؤجل المحكمة الاتحادية قرارها بشأن تعديل قانون الانتخابات".

مادة إعلانية

[x]