وزير الآثار يتفقد متحف أخناتون بالمنيا ويتعهد باستكمال إنشائه

16-4-2012 | 09:57

 

المنيا - محمد وطني

قام الدكتور محمد إبراهيم، وزير الآثار بزيارة لمحافظة المنيا تفقد خلالها متحف أخناتون ومناطق بني حسن وتل العمارنة وتونا الجبل والأشمونين الأثرية بهدف إحداث نقلة نوعية بمناطق الآثار على أرض المحافظة واستعادة مكانة المحافظة على الخريطة السياحية.

صرح إبراهيم أنه تم البدء فى الإجراءات التنفيذية للانتهاء من متحف أخناتون مشيراً إلى أنه تم التنسيق مع الجانب الألمانى لاستكمال تقديم الدعم الفني والمالي اللازم لاستكمال إنشاء المتحف باعتبارهم من وضعوا التصميم، وكذلك تطوير المنطقة المحيطة بالمتحف لجعلها منطقة للجذب السياحي الداخلي والخارجي، علاوة على البدء فى طرح البازارات بكورنيش النيل بمدينة المنيا وإمدادها بالتجهيزات اللازمة لإتمام افتتاحها.
أشار وزير الآثار إلى أنه بعد عودة السياحة النيلية، وعقب اكتمال متحف اخناتون سيتم وضع المنيا على الخريطة السياحية حيث يبدأ برنامج السائح من الرسو على مرسى اخناتون ثم التوجه لمتحف اخناتون ثم منطقة البازارات ثم التوجه للمناطق الأثرية ببنى حسن وتونا الجبل وتل العمارنة بما يحقق انتعاشة اقتصادية للمحافظة.
من جانبه عبر سراج الدين الروبي، محافظ المنيا عن سعادته لاستجابة وزير الآثار لطلب المحافظة لاستكمال متحف اخناتون، وأوضح المحافظ أنه تم بدء مبادرة لاستكمال المبالغ اللازمة لإنشاء المتحف بالتعاون مع رجال الأعمال والمستثمرين العرب والأجانب على أن تسلم المبالغ التي يتم جمعها لوزارة الآثار باعتبارها الجهة المشرفة على المتحف.

أوضح المحافظ انه سيتم التنسيق مع وزارة الآثار لحصر الاحتياجات الفعلية للمناطق الأثرية والعمل على دعمها وإنارتها ورفع كفاءة الخدمات الإدارية المقدمة للزائرين خاصة فى مجال تقديم المأكولات والمشروبات مع تقدير الاحتياجات الضرورية لأصحاب الاحتياجات الخاصة من السائحين الأجانب وكبار السن، ورفع كفاءة الطرق بها واستبدال المطبات الصناعية بالشرائط المضيئة.

يذكر أن متحف أخناتون مقام على مساحة 25 فدان شرق النيل بقرية أبو فليو ب المنيا بتكلفة إجمالية 150 مليون جنيه موزعة على 3 مراحل، وهو مصمم على شكل هرم يتكون من خمس طوابق يتضمن قاعات عرض ومدرسة للترميم ومنطقة للعروض المفتوحة ومبنى أداريا ومعرضا لبيع الكتب والهدايا إضافة إلى مرسى سياحي لاستقبال السفن ومتحف مكشوف. ويتبقى بعض الأعمال بالمرحلة الثانية منها أعمال الرى والممرات والمساحات الخضراء والتجميل وبعض الأعمال الإنشائية إضافة الى المرحلة الثالثة والأخيرة التى تشمل التشطيبات ودعم المتحف بالمعروضات
الأثرية.

مادة إعلانية

[x]