مونديال روسيا "المجموعة السابعة".. الجيل الذهبي لبلجيكا يحلم بتحقيق إنجاز تاريخي وبنما للظهور المشرف

18-6-2018 | 03:59

منتخب بلجيكا

 

عبدالله البرى

يعتبر المنتخب البلجيكي واحدا من أكثر المنتخبات مشاركة في  كأس العالم ، فقد شارك في 12 بطولة سابقة، ولكن كان أقصى إنجاز له في مونديال 1986 عندما حقق المركز الرابع، وصعد إلى مونديال روسيا بعد تصدره المجموعة الثامنة في التصفيات برصيد 28، بعد أن حقق 9 انتصارات وتعادل وحيد دون أي خسارة، وسجل 43 هدفًا واستقبل 6 فقط.


يضم منتخب بلجيكا تشكيلة متميزة جدا، ولاعبين من الأفضل على مستوى العالم، ولعل أبرزهم هو إيدين هازارد نجم نادي تشيلسي وقائد المنتخب، اللاعب المعروف بتسديداته ومرواغاته، وكذلك كيفن دى بروين نجم مانشستر سيتي، الذي كان ينافس محمد صلاح على اللاعب الأفضل في الدوري الإنجليزي، وأيضًا كورتوا حارس تشيلسي، ومهاجم مانشستر يونايتد لوكاكو، ومهاجم نابولي درايز ميرتنز.

بعد أداء مخيب في المونديال الماضي، وخروج من دور ربع النهائي، يأمل منتخب الشياطين الحمر هذه المرة في تحقيق إنجاز يتخطى إنجاز 1986، وحمل الكأس، فهو أحد المرشحين للفوز بالبطولة وبقوة، وتحدث القائد هازارد عن طموحات المنتخب قائلًا: "الآن الجميع في أفضل حال لهم سواء أنا وكورتوا في تشيلسي أو دي بروين في السيتي أو لوكاكو في مانشستر، أعتقد أنه حان الوقت لنفعل شيئا".

ويعتبر هذا الجيل هو الجيل الذهبي ل منتخب بلجيكا ، فالمنتخب الأساسي بالكامل محترف ويوجد في كل مركز لاعب "سوبر" وبديل جيد له، ويقع المنتخب البلجيكي في  المجموعة السابعة مع إنجلترا وتونس وبنما ومرشح لتصدر هذه المجموعة والعبور لدور الستة عشر.

ويشارك في المجموعة ذاتها منتخب بنما ، الذي يشارك للمرة الأولى في تاريخه في نهائيات كأس العالم ، ووصل إلى مونديال روسيا بعد احتلال المركز الثالث في تصفيات أميركا الشمالية والوسطى والبحر الكاريبي، بعد فوزه على كوستاريكا بنتيجة 2/1 في ختام تصفيات الكونكاكاف بعدما احتل المركز الثالث في التصفيات بفارق الأهداف أمام المنتخب الهندوراسي الذي تفوّق على المكسيك بنتيجة 3/2.

ويأمل منتخب المد الأحمر في الظهور بشكل مشرف فقط، فهو يعتبر الأضعف في المجموعة، ومن الصعب حدوث مفاجأة في وجود بلجيكا وإنجلترا وتونس، مع فارق الخبرات والأداء.

مادة إعلانية

[x]