[x]

اقتصاد

رئيس هيئة البترول السابق: تحريك الأسعار علاج جراحي لعجز الموازنة العامة

16-6-2018 | 13:26

المهندس طارق الحديدي الرئيس السابق للهيئة العامة للبترول

يوسف جابر

قال المهندس طارق الحديدي، الرئيس السابق للهيئة العامة للبترول، إن تحريك أسعار المواد البترولية يعد خطوة هامة جدا من الناحية الاقتصادية لعلاج عجز الموازنة العامة للدولة في ظل ارتفاع أسعار الزيت الخام عالميا، وهو ما يعني تحميل الموازنة بأعباء إضافية.


ويرى طارق الحديدي، أنه مازال هناك دعم موجود، حيث إن ما تم يعتبر تخفيضا لقيمة الدعم، مشيرا إلى أنه مازالت المنتجات البترولية رغم الزيادة الأخيرة تدعم من قبل الدولة.

وقال الرئيس، السابق للهيئة في تصريح خاص لـ"بوابة الأهرام"، إننا نستطيع أن نطلق على هذة الزيادة بأنها علاج جراحي لابد منه، وعلينا كشعب تحمله، وذلك في ضوء الإصلاح الاقتصادي الذي تنتهجه الدولة.

وبحسب الحديدي فإن ما سيتم توفيرة من تحريك الأسعار سيبلغ نحو 50 إلى 60 مليار جنيه يمكن توجيهها لأغراض خدمية كالصحة والتعليم والمشروعات والبنية الأساسية، التي تعود بالنفع على المواطنين.

وتابع الحديدي: نأمل أن يساهم القرار في ترشيد الاستهلاك للمواد البترولية، موضحا أن الهدف الرئيسي هو تقليل الدعم.

وأوضح رئيس الهيئة السابق، أنه رغم أن الزيادة الأخيرة التي تصل بالدعم لنحو 89 مليار جنيه، إلا أن هذا الرقم عرضة للزيادة، حيث إن الموازنة محسوبة على 67 دولار البرميل و17.15 جنيه للدولار مما يؤكد أنها مرشحة للزيادة وهو مبلغ كبير جدا على موازنة الدولة.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة