رئيس شعبة الدواجن: الأسعار مستقرة خلال أيام العيد.. وهذه طلباتنا من الحكومة الجديدة

14-6-2018 | 11:34

الدواجن

 

سلمى الوردجي

يقبل المواطنون على شراء السلع الغذائية التي يحتاجون إليها خلال أيام العيد، ففيه تتبادل العزائم والولائم بين الأهل والأسر، والدواجن من الأغذية التي يقبل عليها معظم المستهلكين لانخفاض أسعارها بالمقارنة بأسعار اللحوم.

وفي تصريح خاص لـ "بوابة الأهرام" قال عبد العزيز السيد ، رئيس شعبة الثروة الداجنة بغرفة القاهرة ب الاتحاد العام للغرف التجارية ، إن سعر البيض مستقر منذ فترة ليبلغ سعره 37 للمستهلك، و35-36 جنيهًا في المزرعة، بينما الدواجن يتذبذب سعرها ما بين 25 – 26 جنيهًا، حيث يوجد تحركًا سعريًا بمقدار جنيهين.

وأشار إلى أنه في العيد لا إقبال على شراء الدواجن، بل يقبل المواطنون على شراء الرنجة تحديدًا، بالإضافة إلى كعك العيد، وربما اللحوم في بعض الأحيان.

وتوقع "رئيس شعبة الثروة الداجنة "، استقرار أسعار الدواجن عند 25 أو 26 جنيهًا، في أيام العيد أي هبوط سعرها ما بين جنيه لجنيهين.

وطالب "السيد"، الحكومة الجديدة ، وتحديدًا وزارة الزراعة ، بوضع استراتيجية جديدة للثروة الداجنة وتطوير وتحديث هذه الصناعة، خاصة قطاع التسمين، لأنه القطاع الذي يعمل فيه صغار المنتجين، وهم الأساس في هذه الصناعة، إضافة إلى أنه كل 45 يوما توجد دورة إنتاجية جديدة، مما يسهم في زيادة الإنتاج الداجني إلى 80%، إضافة إلى تحويله من النظام المفتوح إلى النظام المغلق.

ونوه إلى قدرة هذا القطاع على إتاحة فرصة التصدير للخارج، وليس لتوفير الاكتفاء الذاتي من الدواجن في السوق المحلية فقط، وبالتالي المساهمة في إدخال العملة الصعبة للبلاد، مشيرًا إلى أن قطاع التسمين ينتشر في الدلتا، والوادي، ويحتاج لنقله إلى الظهير الصحراوي وذلك بتقديم الدولة أراض بحق الانتفاع لتنمية هذا القطاع، وذلك من خلال خطة شاملة متزنة، وهو المطلب الذي طالما نادينا به منذ عام 2006، وكذلك الأخذ بالاعتبار ضرورة حل المشكلات القديمة لكل القطاعات قبل البدء في المشروعات الجديدة بالرغم من أهميتها.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]