"الاتحاد الكردستاني" يطالب "السيستاني" بالتدخل لحل الخلافات الدائرة بين الكتل العراقية

12-6-2018 | 22:40

أية الله السيد علي السيستاني

 

محمود سعد دياب

كشف الملا ياسين رؤوف ممثل حزب الاتحاد الوطني الكردستاني بالقاهرة، عن قيام المكتب السياسي للحزب في إقليم كردستان العراق ، بإرسال رسالة إلى أية الله السيد علي السيستاني المرجع الديني الأعلي في العراق ، اليوم الثلاثاء، مطالبًا إياه خلالها ببذل مساعيه لحل الخلافات القائمة بين الكتل السياسية ببلاد الرافدين عقب الانتخابات البرلمانية التي أقيمت يوم 12 مايو الماضي.


وأشار الملا ياسين رؤوف في بيان صادر عنه تلقت "بوابة الأهرام" نسخة منه، إلى أن " العراق يمر بوضع خطير"، موضحًا أن حزب الاتحاد الوطني طالب في رسالته، المرجع الأعلى المؤثر في الكتل الشيعية ب العراق ، إلى بذل همته واستخدام حكمته في الشروع بحل المشاكل بين الأطراف الشيعية والكتل الأخرى، وفقًا للأعراف الانتخابية والقانون والدستور، وان يتم ذلك بأسرع وقت.

وأشار الملا  ياسين رؤوف أن الرسالة تضمنت أن " العراق يمر بأوضاع خطيرة، وينبغي معالجة المشكلات السياسية وتشكيل حكومة وطنية توافقية موسعة"، مضيفا أن المسئولية التاريخية والوطنية والسياسية والقانونية الكبيرة هي أيضًا احترام لحقوق الناخبين.

وأكد المكتب السياسي للحزب في رسالته أن "الاتحاد الوطني" سيكون دوماً جزءاً من الحل وأن توحيد مواقف القوى الكردستانية سيكون له تأثير أكبر لمعالجة المشكلات وضمان حقوقها في إطار العراق الاتحادي.

وأكد أن الرسالة أكدت على أن الاتحاد الوطني الكردستاني جزء مهم للحل في العراق ، مطالبًا باحترام أصوات الشعب وذلك بتشكيل حكومة توافقية بأسرع ما يمكن، حيث تشارك فيها كافة المكونات والتكتلات القومية والعرقية والمذهبية في الحكومة المقبلة دون إقصاء أحد.

جدير بالذكر، أن أية الله السيد علي السيستاني ، يدين له العراق يون بالفضل في إصداره فتوى الجهاد ضد تنظيم داعش الإرهابي بعد سيطرته على الموصل ومحافظات الشمال العراق ية، وهي الفتوى التي وحدت العراق يون خصوصًا الكتل السياسية الشيعية التي تضافرت لإنشاء " الحشد الشعبي " كجناح مسلح، وكان دورًا بارزًا في القضاء على دولة التنظيم الإرهابي بالتعاون مع جهود قوات الجيش العراق ي والبيشمركة وقوات التحالف الدولي بقيادة أمريكا.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]