أئمة في سطور.. محمد أبو الفضل الجيزاوي

12-6-2018 | 20:22

محمد أبو الفضل الجيزاوي

 

شيماء عبد الهادي

تنشر "بوابة الأهرام" علي مدار أيام شهر رمضان المبارك نبذة مبسطة عن أئمة ومشايخ الأزهر الشريف.


ونتناول اليوم السيرة الذاتية للشيخ محمد أبو الفضل الجيزاوي.

ولد الشيخ محمد أبو الفضل الجيزاوي فى 1263هـ/1847م، بقرية وراق الحضر- إحدى مدن محافظة الجيزة حاليًا - ونشأ على التربية الدينية، حيث دخل الكُتَّاب المعد لتحفيظ القرآن الكريم ببلده سنة 1269هـ/ 1852م؛ فحفظه بتمامه سنة 1272هـ/ 1855م، ثم التحق بالأزهر في أواخر السنة التالية.

تولى الشيخ محمد الجيزاوى العديد من الوظائف وهى:

- عين في الثالث من ربيع الأول 1313هـ / 23 من أغسطس 1895م، عُضْوًا في مجلس إدارة الأزهر في مُدَّةِ مشيخة الشيخ سليم البشري.

- ثم استقال منها وعُيِّن بها ثانيًا في التاسع من ذي القعدة 1324هـ/24 من ديسمبر 1906م، في أواخر مشيخة الشيخ الشربيني.

- عين وكيلا للأزهر في الثامن عشر من صفر 1326هـ/21 من مارس 1908م.

- عين شيخاً لعلماء الإسكندرية 1327هـ / 1909م، واستمر بها لمدة ثمان سنوات.

- وفى الرابع عشر من ذي الحجة 1335هـ/ أول أكتوبر 1917م، عين شيخاً للأزهر الشريف، ورئيسًا للمعاهد الدينية.

- عين شيخاً للمالكية في العشرين من صفر سنة 1336هـ/ 4 من ديسمبر سنة 1917م.

- حصل على كسوة التشريف العلمية من الدرجة الأولى في 19 شوال 1321هـ/ 7 يناير 1904م.

- حصل على الوشاح الأكبر من نيشان النيل في يونيو 1921م.

كان للشيخ محمد أبو الفضل الجيزاوي دور كبير في إصلاح الأزهر قبل توليه المشيخة وبعده، ومن أهم إسهاماته:

- أسهم بدور كبير في ترقية العلوم والتدريس في الجامع الأزهر وملحقاته، وخاصة في الفترة التي تلت صدور قانون 1326هـ/1908م، والفترة التي تلتها حتى صدور القانون رقم 10 لسنة 1911م.

- استطاع الشيخ أبو الفضل الجيزاوي أن يخطو في سبيل إصلاح التعليم في الأزهر خطوة أصدر بها قانون سنة 1342هـ /1923م.

- ألَّف " لجنة إصلاح الأزهر" سنة 1344هـ /1925م؛ فرأت اللجنة أنه يجب أن ينظر إلى المرحلتين الابتدائية والثانوية على أنهما مرحلتا ثقافة عامة، ويجب أن تدرس بهما العلوم الرياضية التي تدرس بالمدارس الابتدائية والثانوية المدنية، وأنه يكفي الاهتمام بالعلوم الدينية والعربية في الأقسام العالية والتخصصات، ورأت اللجنة لذلك وجوب فتح أبواب مدارس وزارة المعارف أمام المتخرجين في الأزهر للتدريس فيها، وقد أتمت هذه اللجنة أعمالها بعد وفاة الشيخ الجيزاوي، وانتفع بأعمالها من تلاه في مشيخة الأزهر.

- ظل رئيسا لمشيخة الأزهر والمعاهد الدينية بالقاهرة، وشيخًا للمالكية. وظل في هذا المنصب إلى وفاته بالقاهرة عام 1346هـ/ 1927م.

الأكثر قراءة