[x]

عرب وعالم

مسعود بارزاني للسفير الأمريكي: محاولة إلغاء أصوات "البيشمركة" بادرة خطيرة تتلاعب بمصير إقليم كردستان العراق

11-6-2018 | 22:59

مسعود بارزاني مع السفير الأمريكي بالعراق دوكلاس سيليمان

محمود سعد دياب

استقبل الزعيم الكردي، مسعود بارزاني ، اليوم الإثنين، في صلاح الدين، دوكلاس سيليمان، السفير الأمريكي في العراق ، والوفد المرافق له.

وذكر بيان صادر عن مكتب الحزب الديمقراطي الكردستاني بالقاهرة، أن السفير الأمريكي قد هنأ بارزاني بفوز قائمة الحزب في انتخابات مجلس النواب العراق ي، مؤكداً على دور بارزاني، وإقليم كردستان، في العملية السياسية، وفي مرحلة ما بعد الانتخابات، وأعرب عن رغبة بلاده، في أن يكون الإقليم قوياً ليكون له دور فاعل في العملية السياسية ب العراق .

وأكد البيان، أن الجانبين تبادلا الآراء حيال المستجدات والمعادلات السياسية الجديدة في العراق ، والجهود التي تبذل من أجل تشكيل الحكومة.

وأكد بارزاني، أن الأولية السياسية تستوجب مراعاة حقوق إقليم كردستان من قبل كافة الأطراف، وعقد الاتفاقات الواضحة المتعلقة بالمواضيع والمشكلات والحكومة الجديدة في العراق .

ووفقا للبيان، أبلغ بارزاني الوفد الأمريكي، أن لديه الكثير من الملاحظات على أداء المفوضية، وإدارة العملية الانتخابية، والتلاعب بالنتائج، والتزوير فيها، مؤكدا أن حزبه، ليس لديه ممثل في مفوضية الانتخابات العراق ية التي عمدت إلى إبطال عدد كبير من أصوات مؤيدة له، وبالذات أصوات النازحين في المخيمات، وأصوات الإيزيديين، بهدف منع الحزب من تبوؤ المرتبة الأولى في محافظة نينوى، والتي في الحقيقة هو الأول فيها.

وتابع بارزاني، قائلا: "من أجل إزالة الشكوك، ونزاهة العملية الانتخابية، وافق الحزب الديمقراطي على كافة الإجراءات، سواء عد الأصوات أو متابعة الاعتراضات في كافة المناطق حتى لو وصل الأمر لإعادة الانتخابات".

وتابع قائلا: "ولكن محاولة التلاعب بالنتائج، والغاء أصوات البيشمركة، أمور غير مقبولة، وظلم لمن دافعوا عن بلدهم، وكل الأطراف مدينة لهم وتضحياتهم، معتبرا محاولة إلغاء أصوات البيشمركة بادرة خطيرة، وقرار يهدف إلى إلغاء مستقبل ومصير كردستان والتلاعب به".

وأضاف البيان، أن مستشار مجلس أمن إقليم كردستان، وعضو المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكردستاني ، مسرور بارزاني، قد استقبل السفير الأمريكي لدى العراق ، دوغلاس سيليمان، والقنصل الأمريكي في أربيل كين غروس، لبحث آخر المستجدات والتطورات السياسية الراهنة في كردستان و العراق ، والمساعي المبذولة لتشكيل أكبر كتلة نيابية لتشكل الحكومة الجديدة، ووحدة صف الأطراف الكردستانية ليكون لها دور فاعل في تشكيل الحكومة العراق ية المقبلة.

وأكد مسرور، أن الأهم لدى الأكراد أجندة الحكومة المقبلة، وليس من يترؤسها، لافتا لأهمية تطوير العلاقات الثنائية بين أربيل وواشنطن، واستمرار المحادثات بين إقليم كردستان وبغداد لمعالجة المشاكل العالقة.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة