اتحاد الغرف: الانتهاء من الدراسة الخاصة بالمراكز اللوجستية والبورصات السلعية قريبا

11-6-2018 | 16:20

إبراهيم محلب

 

سلمى الوردجي

استعرض مجلس إدارة الاتحاد العام للغرف التجارية، اليوم الإثنين، الدراسة الخاصة بالمراكز اللوجستية المزمع إقامتها، التي أعدها بتكليف من إبراهيم محلب، مساعد رئيس الجمهورية، وبالتعاون مع الأكاديمية البحرية للعلوم والتكنولوجيا، ووزارة التموين والتجارة الداخلية، وبدعم من وزارات الدفاع، والتجارة والصناعة، والنقل، والتنمية المحلية، والتي حددت أماكن ومساحات ونوعيات المراكز اللوجستية فى كافة ربوع مصر، متضمنة المراكز الخارجية والدولية والبوابات والمحورية والإقليمية، التي تتكامل مع أسواق مركزية وبورصات سلعية.


وذلك بناء على الحصر الكامل للسكان والإنتاج والاستيراد والتصدير والتداول على مستوى كل سلعة والمسافات بين كل محافظة وأخرى، مع التعرف على الظروف والعوامل المؤثرة من وسائط النقل المختلفة ومستويات التخزين وشبكات التوزيع، مع وضع تصور لنظام التداول الإلكتروني للربط بين كل من المنتجين، وأسواق التجزئة، وأسواق الجملة، والمراكز اللوجستية، وذلك بهدف تفعيل منظومة للشمول المالي من خلال عقد اتفاق مع عدد من البنوك لتسهيل فتح حساب بنكي لجميع المنتجين والتجار المتعاملين داخل المنظومة.

كما استعرض المجلس التصميمات النمطية لكل نوع من المراكز اللوجيستية ، التي بنيت على مخرجات الدراسة، والزيارات الميدانية لفريق العمل في العديد من الدول المتقدمة في هذا المجال والمواصفات العالمية، متضمنة توزيع استخدامات الأراضي، الوصول والتداول، مواقف السيارات، الخدمات الهندسية، مباني سوق الجملة، مبنى إدارة المركز اللوجستي، ومرافق الموقع الفرعي، ونموذج المبنى، وتخطيط الموقع المفصل، وتصميم البنية التحتية.

وقرر المجلس البدء في المراحل التنفيذية من خلال تأسيس شركة قابضة طبقًا للتعديل الجديد في قانون الغرف، لتعمل كمنظم للربط بين مكونات منظومة تأسيس وتشغيل المراكز اللوجستية، وتحديث التصاميم، وإعداد وثائق المشروع، ثم تخصيص الأراضي اللازمة، وإعداد المستندات اللازمة من خلال أحد البنوك الاستثمارية، ثم تنظيم مؤتمر دولي لعرض خريطة مصر اللوجستية على المستثمرين والمتخصصين من مختلف دول العالم.

كما استعرض مجلس الإدارة الموقف النهائي والخاص بمبني الاتحاد الذكي بالتجمع الخامس، والإجراءات الخاصة بإعداده بصورته النهائية حتى يتمكن الاتحاد من ممارسة عمله من خلاله في المرحلة المقبلة، وبما يتوافق مع متطلباتها ليؤدي دوره في تحسين مناخ أداء الأعمال، بهدف جذب الاستثمارات، وتنمية الصادرات، وخلق فرص عمل، وضمان توافر السلع، واستقرار أسعارها، ونشر النماء والتنمية في كافة ربوع مصر.