"الإصلاح والتنمية" يجري مشاورات مع الأحزاب بشأن المحليات والنظام الانتخابي الأمثل

11-6-2018 | 15:33

محمد أنور السادات

 

أحمد سعيد

قال حزب الإصلاح والتنمية، إنه سوف ينتهي خلال أيام قليلة من إضفاء الملامح الأخيرة على إستراتيجية "إعادة بناء الإنسان المصري"، التي كانت إحدى النقاط الأساسية التي أكد عليها الرئيس في خطابه الأخير أمام البرلمان، حيث كان للحزب "رؤية تفصيلية في هذه الجزئية تحديدًا، وكانت إحدى النقاط الرئيسة في البرنامج الانتخابي لرئيس الحزب محمد أنور السادات، حين عزم على خوض الانتخابات الرئاسية الأخيرة، ولم تتح له فرصة المشاركة".


وأوضح رئيس حزب الإصلاح والتنمية، أن الحزب "يجري الآن أيضًا مشاورات مع عدد من الأحزاب استعدادًا لخوض انتخابات المجالس المحلية، وجرت مشاورات خلال الأسابيع الماضية حول النظام الانتخابي الأمثل فيما يخص الفردي والقائمة النسبية أو المغلقة المطلقة، وفضل كثيرون أن تكون الانتخابات بقوائم نسبية مفتوحة مع نسبة للفردي تشجيعًا للأحزاب. أما مقترح ٧٥ % قوائم مغلقة مطلقة، و٢٥% فردي، فرأى البعض أنه سوف يؤدي إلى إحكام السيطرة على المشهد الانتخابي، وأيضًا التشكيل الهندسي للأعضاء المنتخبين، فضلًا عما أفرزه هذا النظام الانتخابي من نماذج تتصدر للأسف المشهد السياسي الآن".

كما طالب حزب الإصلاح والتنمية الحكومة الجديدة، حكومة المهندس مصطفى مدبولي، بأن "تراعي الحالة الاقتصادية للمواطن، وألا تستهل ولايتها بزيادات، ورفع أسعار المواد الغذائية، والطاقة، وغيرها، نظرًا لما تقاسيه الأسر المصرية بسبب الغلاء الذي حدث على مدى السنوات الثلاث الماضية. وهو ما يستحق مساندتهم ودعمهم".

اقرأ ايضا:

الأكثر قراءة