سرقة لوحة نادر الرفاعي.. وماضي سليمان عبد الدايم يطارده في "اختفاء"

11-6-2018 | 14:23

مسلسل اختفاء

 

سارة نعمة الله

يذهب محمد ممدوح، "سليمان عبد الدايم" إلى منزل نيللي كريم "فريدة" لتناول العشاء معها هي ووالدها ويطرق الباب ليجد واحدا من زملاء كلية الهندسة التي يدعي سليمان أنه كان طالبا بها ويبدأ في الارتباك.


وفي الحلقة الخامسة والعشرين من مسلسل "اختفاء" يواجه سليمان "رشدي" الذي يلعب دوره الفنان يوسف إسماعيل رئيسه السابق في المخابرات ويخبره بأنه علم بحقيقة المهمة التي كلفه بها في مراقبة زوجته "نسيمة" قبل زواجه منها بعد أن أوهمه أنها جاسوسة.

وتقوم بسمة "سولافة" بالإعلان في الجورنال عن الإدلاء بأي معلومات عن الرسام نادر الرفاعي زوج نسيمة الذي اختفى فجأة في الماضي في الوقت الذي تكتشف فيه حقيقة ذهاب زوجها هشام سليم "شريف عفيفي" لزوجته الأولى "فريدة" واعترافه بحبه لها.

وتفاجأ "فريدة" التي تلعب دورها نيللي كريم بسرقة لوحة نادر الرفاعي وأوراق الرواية الخاصة بزوجها هشام سليم "شريف عفيفي".

ويذهب أحد أصحاب الجالريهات لمنزل شريف عفيفي وأخبره بحقيقة قتل سليمان عبد الدايم لمحمد علاء "نادر الرفاعي" حيث يخبره بذلك وأن الأول قام بمنع شراء لوحات نادر ووصى جميع أصحاب الجاليريهات بذلك بعد أن أوهمهم بكونه شيوعيا.

ويفاجىء مراد مكرم "ملاك" صاحب الجاليري بعرض آخر صورة لنادر الرفاعي والتي قام فيها برسم سليمان عبد الدايم وهو يمسك المسدس وهو ما كان أغضبه منه وقرر بعدها التخلص منه.