حيدر العبادي: حرق المخازن الانتخابية مؤامرة ضد العراق ونهجه الديمقراطي

10-6-2018 | 23:21

حيدر العبادي

 

أصدر رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، أوامر سيادية إلى جميع قيادات العمليات في محافظات بلاده، بتشديد الإجراءات الأمنية لمخازن المفوضية العليا للانتخابات وزيادة الإفراد المخصصين لحمايتها.

ووجه العبادي المختصين في مديرية الأدلة الجنائية ومديرية الدفاع المدني بالكشف على موقع الحادث والتحقيق وإعداد تقرير مفصل بالحادث.

وجدد التأكيد على أن القوات الأمنية واجبها حماية مكان تواجد الصناديق ومراكز الخزن من الخارج، موضحا أن لا علاقة لها بالخزن داخل البنايات، حرصا على استقلالية القوات المسلحة وعدم التدخل في العملية الانتخابية.

واعتبر أن حرق المخازن الانتخابية والذي تزامن مع اليوم الذي احتلت فيه عصابات داعش مدينة الموصل "يمثل مخططا لضرب البلد ونهجه الديمقراطي"، متعهدا باتخاذ الإجراءات الكفيلة والضرب بيد من حديد على كل من تسوّل له نفسه زعزعة أمن البلد ومواطنيه.

فيما نشرت وكالة رويترز تصريحات أخرى لرئيس الوزراء العراقي مؤكدًا أن حريق موقع لتخزين صناديق الاقتراع في بغداد إنما يندرج في إطار مؤامرة للنيل من العملية الديمقراطية في البلاد، وذلك في أول إشارة حكومية إلى أن الحادث متعمد.

وأضاف العبادي قائلا: "حرق المخازن الانتخابية... يمثل مخططا لضرب البلد ونهجه الديمقراطي وسنتخذ الإجراءات الكفيلة والضرب بيد من حديد على كل من تسول له نفسه زعزعة أمن البلاد ومواطنيه".