رمضان وتصحيح المسار (25)

10-6-2018 | 01:24

 

التصالح مع النفس خطوة مهمة على طريق تصحيح المسار، فالحقيقة أن بداخل كل إنسان صراعًا مع ذاته، فأحيانًا تريد الذات شيئًا عكس ما ينفذه الجسد، فمثلًا الموظف الذي التحق بمهنة لم يكن يريدها، ووجد نفسه يعمل بوظيفة تجعله أشبه بالماكينة التي تعمل بلا توقف لتحقق ما هو مطلوب منها تمامًا دون إبداع..

هذا الموظف لم يتصالح مع ذاته، ويولّد عدم التصالح مع النفس مشاعر سلبية تزداد سوءا يومًا بعد يوم، وتتحول إلى هاجس مزعج، وقد أدرك الفيلسوف الهندي غاندى ذلك مبكرًا، إذ قال إنه حتى فترة العشرينيات من عمره كان يحمل الكثير من الضغينة فى قلبه تجاه شخص آلمه كثيرًا، وأراد أن يرد له الصاع صاعين وينتقم لنفسه، ولكنه وجد أن الشعور بالغضب هو الذي ينغص عليه حياته، بعد أن امتص كل طاقته الإيجابية، وليس ذلك الشخص بعينه.

وإني أسألكم: من منا لم يختلف مع نفسه، في مواقف عديدة ومشكلات كثيرة؟.. بالتأكيد فإننا جميعًا قد تعرّضنا لهذه المشاعر السلبية، ولم يفكر معظمنا في التخلص منها بالتصالح مع النفس.

إن الوعي بالذات، أرقى مراتب الوعي، وإياك والتعصب على نفسك، فلا يوجد شخص سيئ مطلقًا أو جيد مطلقًا، ونحن جميعًا مزيج بين هذا وذاك، والتسامح هو الحل الأمثل لكل مشكلاتنا؛ سواء مع أنفسنا أو مع الآخرين؛ لأنها تحررنا من الماضي، وتطلق سراحنا نحو الحاضر والمستقبل، وكل فرد لديه القدرة على إدخال تغييرات إيجابية على حياته الخاصة وحياة الآخرين، فالتغيير يبدأ بالأمور الصغيرة.

وإذا استطعت أن تجعل نفسك فى مكانها الصحيح، وعدم تحميل الخطأ أكبر من حجمه، وعدم اعطاء الإنجاز أكثر من قيمته، فسوف تحقق التوازن المقبول بين الجسد والروح، وعليك دائمًا ألا تفقد الأمل، وأن تتذكر أن أي عقبة في طريقك ليست نهاية المطاف، وإنما هي مجرد منعطف في طريقك إلى النجاح، فتصالح مع نفسك ولا تيأس، وسوف يقودك هذا التصالح إلى المسار الصحيح في الحياة.

مقالات اخري للكاتب

العسل المصري على خريطة التصدير!

ما أكثر ما تتميز به مصر فى مختلف المجالات، ومنها عسل النحل، حيث أنها الدولة الوحيدة فى العالم القادرة على تربية النحل والملكات طوال العام.

حكاية أسوار السكك الحديدية !

هناك سؤال مطروح منذ سنوات، ولا أحد يجيب عنه من المسئولين فى هيئة السكك الحديدية، ووزارة النقل، وهو: ما جدوى الأسوار العالية التى تقام بطول خطوط السكة الحديد على امتداد البلاد؟، فواقع الأمر أنه توجد فواصل واضحة بين الطرق ومسارات القطارات منذ إنشاء السكة الحديد.

الخطاب الديني في برنامج الحكومة

يدعم برنامج الحكومة الجانب الدعوى، وتجديد الخطاب الدينى لمواجهة الفكر المتطرف والإرهاب، من خلال مجمع البحوث الإسلامية، باعتباره الجناح الدعوى لمؤسسة الأزهر الشريف، وذلك بتخصيص 3.1 مليار جنيه لحملات نشر الفكر الوسطى، ونتوقف فى هذه القضية عند الملاحظات التالية:

حملات التوعية اللا مركزية!

تعد قضية الزيادة السكانية من أخطر القضايا التى نواجهها، ولن تؤتى حملات الحكومة ثمارها فى مجال التوعية بمخاطرها إذا ظلت على منهجها الحالي من مركزية التخطيط

نحو سياحة "جديدة" في مصر

هو نوع من السياحة غير متداول بين الناس؛ لكنه معروف في الأجندة السياحية على مستوى العالم، وتسعى مختلف الدول إلى وضع خطط قصيرة وطويلة الأجل لتسويقه، والاستفادة منه..

"أجازتك" في وطنك

في خطوة مهمة لجذب أبناء مصر بالخارج خلال الإجازة الصيفية، رفعت وزارة الهجرة شعار "فى إجازتك بوطنك، نشوفك ونسمعك".