رمضان وتصحيح المسار (24)

9-6-2018 | 01:16

 

في إطار تصحيح المسار يجب على المرء أن يتقن فن التعامل مع الآخرين؛ لاختلاف طبائعهم وعاداتهم، إذ ينعكس التّعامل الجيّد مع النّاس على الفرد نفسه أولاً.

حيث يستشعر حُبّهم له، وتسابقهم لمصاحبته ومخالطته، ثم ينعكس عليهم، فيجعلهم سعداء ومستمتعين في تعاملهم معه، ويختلف التّعامل معهم حسبِ طباعهم وميولهم، إذ إنّ ما ينفعُ مع فئةٍ من النّاس قد لا ينفعَ مع غيرهم، وقد أرسى رسول الله مبدأ الاختلاف بين الناس، فقال: "النَّاسُ معادِنُ كالفضَّةِ والذَّهبِ، خيارُهم في الجاهليَّةِ، خيارُهم في الإسلامِ إذا فقِهوا، والأرواحُ جنودٌ مجنَّدةٌ، فما تعارف منها ائْتَلف، وما تناكَر منها اخْتَلف".

ومن أهم العوامل التى تساعد المرء على التعامل الصحيح مع الناس، الإصغاء والاستماع الجيّد لهم، والتحلّي بالابتسامة دائماً، والتّركيز على كل جميل، فلكلّ إنسانٍ مزاياه وعيوبه، وعلى الشخص المُتّزن التركيز على الجيّد فيمن يتعامل معه، وحتّى لو أراد أن يتحدّث عن عيوب ما به، فعليه أن يعرضها بأسلوبٍ لبقٍ مؤدّب، كأنْه يتحدّث عن شخصٍ ما في خياله.

ومن الضروري الوضوح في التّعامل، إذ لا يُحبّ النّاس التّعامل مع المتلوّنين الذين يظهرون بأكثرِ من وجه، بل يُفضّلون الواضحين، كما أنّ المتلوّنين مهما نجحوا في تلوِّنهم ستُكشف أقنعتهم يوماً، وتُهدم كلّ علاقاتهم، كما أن التّواضع يرفع الإنسانَ ولا يُقلّل قيمته، ويُظهره بمظهرٍ أكثرَ جمالاً ويمنحه الثقة بالنفس، مما ينعكسُ إيجاباً على تعامل النّاس معه ومحبّتهم له.

أيضا يجب على الإنسانٍ أن يكون مُتعاوناً قدر الإمكان مع غيره، وأن يختار الوقت المناسب لزيارة معارفه، ومن المُحبّذ أن تكون الزيارة تلبية لدعوةٍ من المُضيف الذي قد يكونَ مرتبطاً بأعمالٍ وأمورٍ لا يستطيع التّصريح بها أمام زائره، مع الالتزام في المواعيد، وانتقاء أفضل الكلمات في الحديث معه، ومن الأمور الواجب تجنبها مع الآخرين، الإلحاح في طلب الحاجات، إذ لا يُحبّ الناس من يُحرجونهم، ويُحبّون من لا يربطون بين استمرار علاقتهم وتنفيذ حاجاتهم، ومن يُبدون لهم تقبّلهم أعذارهم إذا لم يُنفّذوا ما طُلب منهم.

أيضًا ينبغي تجنب الغيبة والنميمة والثّرثرة، وإذا التزمت بهذه الصفات الحسنة في تعاملك مع الآخرين، ستكون أكثر رضا وراحة وسعادة.

مقالات اخري للكاتب

الجراجات الذكية!

تتفاقم أزمة الزحام فى القاهرة الكبرى يوما بعد آخر، وكان ضروريا البحث عن حلول عملية لها، ومن هنا نشأت فكرة جديدة، هى إنشاء "جراجات ذكية" متعددة الطوابق.

العسل المصري على خريطة التصدير!

ما أكثر ما تتميز به مصر فى مختلف المجالات، ومنها عسل النحل، حيث أنها الدولة الوحيدة فى العالم القادرة على تربية النحل والملكات طوال العام.

حكاية أسوار السكك الحديدية !

هناك سؤال مطروح منذ سنوات، ولا أحد يجيب عنه من المسئولين فى هيئة السكك الحديدية، ووزارة النقل، وهو: ما جدوى الأسوار العالية التى تقام بطول خطوط السكة الحديد على امتداد البلاد؟، فواقع الأمر أنه توجد فواصل واضحة بين الطرق ومسارات القطارات منذ إنشاء السكة الحديد.

الخطاب الديني في برنامج الحكومة

يدعم برنامج الحكومة الجانب الدعوى، وتجديد الخطاب الدينى لمواجهة الفكر المتطرف والإرهاب، من خلال مجمع البحوث الإسلامية، باعتباره الجناح الدعوى لمؤسسة الأزهر الشريف، وذلك بتخصيص 3.1 مليار جنيه لحملات نشر الفكر الوسطى، ونتوقف فى هذه القضية عند الملاحظات التالية:

حملات التوعية اللا مركزية!

تعد قضية الزيادة السكانية من أخطر القضايا التى نواجهها، ولن تؤتى حملات الحكومة ثمارها فى مجال التوعية بمخاطرها إذا ظلت على منهجها الحالي من مركزية التخطيط

نحو سياحة "جديدة" في مصر

هو نوع من السياحة غير متداول بين الناس؛ لكنه معروف في الأجندة السياحية على مستوى العالم، وتسعى مختلف الدول إلى وضع خطط قصيرة وطويلة الأجل لتسويقه، والاستفادة منه..